أبرزها مشروعات لفحص السرطان والصحة النفسية وتقديم الاستشارات عبر «ميتافيرس»

«الإمارات للخدمات الصحية» تطلق 11 مشروعاً مطوراً تستهدف المرضى والكادر الطبي

مركز «الأوامر» يعمل على بناء سير عمل موحد لإدخال المرضى في جميع المرافق التابعة لـ«الإمارات للخدمات الصحية». من المصدر

كشفت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أنها نفذت 11 مشروعاً طبياً مطوراً تستهدف تسهيل رحلة المرضى ومزودي الرعاية الصحية، أبرزها فحص السرطان، وتعزيز الصحة النفسية المجتمعية، وتقديم الاستشارات الطبية عبر تقنية ميتافيرس.

وأوضحت المؤسسة لـ«الإمارات اليوم» أن المشروع الأول عبارة عن مبادرة صديقة للطفل، وهو مشروع عالمي يهدف إلى تطبيق أفضل الممارسات الخاصة بحماية، وتشجيع، ودعم الرضاعة الطبيعية في جميع المرافق الصحية التابعة لمؤسسة الإمارات والخدمات الصحية التي توفر خدمات الولادة والأمومة.

ويتمثل المشروع الثاني في فحص مرض السرطان وهو مختص بتوفير أداة لمساعدة طاقم التمريض لفحص أهم ثلاثة أنواع لمرض السرطان لجميع المرضى، وهي «سرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان عنق الرحم».

وتابعت المؤسسة: «يتمثل المشروع الثالث في مركز (الأوامر)، حيث يعمل هذا المركز على بناء سير عمل موحد وفعال لعملية إدخال المرضى في جميع المرافق الصحية التابعة للمؤسسة وإبرازها عبر لوحة مركزية لتسهيل عمليات طلبات التسجيل».

ويتمثل المشروع الرابع في «الصحة النفسية المجتمعية»، والذي يقوم على تبسيط سير العمل في قسم الطب النفسي المجتمعي الذي يعد جزءاً من مستشفى الأمل، وفيها يتم استعراض ملف المريض النفسي الشامل وتعقب حالته والوصول إليه إذا ما لزم الأمر.

وأضافت المؤسسة: «يتمثل المشروع الخامس في (التنبيهات المبكرة)، ومن خلاله يتم إرسال تنبيهات لمزود الرعاية الصحية الأولية لحالة المريض قبل حدوثها بناءً على معطيات المريض وحالته الصحية، ولقد تم تصنيف هذه المعطيات بحيث إذا وصلت لعدد معين يتم إرسال التنبيهات لمزود الرعاية الصحية لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل حدوث الخطر».

ويتمثل المشروع السادس في «فحص مزود الرعاية الصحية»، ويمكن هذا المشروع فريق مكافحة العدوى من توثيق الرعاية المقدمة لممارسي الرعاية الصحية من حيث الفحص والتقييم.

وأضافت: «يتمثل المشروع السابع في (التطعيمات المدرسية)، وفيها تم إدراج سير عمل متكامل لتوفير التطعيمات اللازم للطلاب في المدارس المختلفة في المجتمع عن طريق نظم المعلومات الصحية (وريد) للتأكد من الصحة العامة للطلاب».

وذكرت أن المشروع الثامن يتمثل في «الأحداث بالمتعلقة بأجهزة التنفس الاصطناعي» والذي يعمل على توفير سير عمل متكامل في نظم المعلومات الصحية (وريد) لفريق مكافحة العدوى لمراقبة جميع أجهزة التنفس الاصطناعي المتواجدة في المنشآت الصحية.

ويتمثل المشروع التاسع في «التعرفة الصوتية»، والذي سيساعد الأطباء على توثيق حالات المرضى في سجلاتهم عن طريق إلقاء الأوامر الصوتية وسيقوم النظام بالتعرف إليها وكتابة الأوامر من خلال ضغطة زر واحدة وتخزينها في ملف المريض على نظام وريد.

ويتمثل المشروع العاشر في «العناية بالجروح»، وهو برنامج كامل تقوده الممرضة، وفيها يتم تحديد وإدارة المرضى بشكل استباقي من خلال برنامج قائمة العمل القائم على CDS وإدارة الإحالة الفعالة، وتحسين جودة رعاية المرضى والنتائج الصحية الأفضل، حيث قامت إدارة نظم المعلومات الصحية في قطاع المعلومات بوضع برنامج العناية بالجروح.

وأشارت المؤسسة إلى أن المشروع الـ11 هو «ميتافيرس»، ويستهدف تعزيز وتطوير خدمات الرعاية الصحية والارتقاء بتجربة المتعاملين عبر الاستفادة من أحدث التقنيات المتطورة، بحيث يتم استخدام تقنيات الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد «ميتافيرس» لتطوير منصة Meta Healthcare، لخدمات الاستشارات الطبية الافتراضية. ستتيح هذه المنصة الأولى من نوعها للمتعاملين دخول العالم الافتراضي عبر الأجهزة الذكية للحصول على الاستشارة الطبية، ما يوسع نطاق الوصول للخدمات الصحية إلى شرائح واسعة من أفراد المجتمع، ويعزز تجربتهم بالحصول على الخدمة بأقل تجهيزات.

طباعة