أدرجت 500 دواء جديد في نظام المعلومات الصحية

«الإمارات للخدمات الصحية» توفر أدوية مبتكرة لعلاج السكري والتصلب اللويحي

«الإمارات للخدمات الصحية» تطبّق استراتيجية في المخزون الدوائي وفقاً للأجندة الوطنية بالتنسيق مع الجهات المختصة. أرشيفية

أفادت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية بأنها وفرت أدوية جديدة مبتكرة لعلاج أمراض عدة، أبرزها السكري، والشقيقة والتصلب اللويحي، إضافة إلى أدوية لعلاج الأمراض النفسية.

وأوضحت المؤسسة لـ«الإمارات اليوم» أنها أضافت، أخيراً، أدوية جديدة، حيث تمت إضافة نحو 500 دواء جديد في نظم المعلومات الصحية (وريد)، ليتم صرفها لما يقارب 100 حالة طبية، مؤكدة أنها تعمل على التحديث الدائم على عمليات الشراء للأدوية، لمواكبة المستحدث من العلاجات.

وأشارت المؤسسة إلى أنها تعمل على مواكبة المستجدات العالمية المتعلقة بالأدوية، وتوفير أحدث العلاجات للمرضى مباشرة، بعد التأكد من سلامتها وفاعليتها وحصولها على تصديق وموافقة هيئات الاعتماد المختصة، حيث حرصت على استقطاب وتوفير الأدوية الحديثة والمبتكرة في علاج مرض السكري من النوع الثاني، ومرض التصلب اللويحي، للتسهيل على هذه الفئة من المرضى والتخفيف عنهم.

وتابعت: «عملت المؤسسة أيضاً على توفير أحدث الأدوية المبتكرة المستخدمة في الوقاية من مرض الشقيقة (الصداع النصفي) وعلاجه لتحسين جودة حياة المرضى، وتقليل معدلات تكرار الإصابة بنوبات الصداع، والتخفيف من حدتها». وأضافت: «في إطار جهود المؤسسة لدعم السياسة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية في دولة الإمارات، عملت المؤسسة على توفير كل ما هو مبتكر وآمن وفعال في علاج الأمراض النفسية، حيث وفرت، أخيراً، أحدث الأدوية في علاج مرض الفصام والاضطراب ثنائي القطب، إضافة إلى توفير الأصناف الدوائية بأحدث الأشكال الدوائية المبتكرة لتسهيل إعطاء الأدوية وضمان التزام المرضى بالعلاج».

وفي ما يتعلق بالمخزون الدوائي لدى المؤسسة، أكدت أنها تطبّق استراتيجية في المخزون الدوائي وفقاً للأجندة الوطنية، بالتنسيق مع الجهات المختصة، حيث تقوم فرق مختصة لديها بمتابعة توفير المخزون الدوائي المطلوب لجميع المنشآت الصحية التابعة لها بشكل مستمر.

وأشارت إلى أنها عملت أيضاً على أتمتة عملية صرف الأدوية في الأقسام الداخلية، وغرف العمليات، وغرف العناية المركزة، وغرف الطوارئ، في ثلاثة مستشفيات تابعة للمؤسسة باستخدام أحدث التقنيات الحديثة، حيث وفرت المؤسسة أجهزة صرف آلي تعمل كصيدليات لا مركزية، تقوم بتخزين الأدوية وصرفها بطريقة مؤتمتة، وترتبط إلكترونياً بالأنظمة الصحية الحالية، وتعتمد الـ«باركود» كأداة لإدارة الأدوية بحلقة مغلقة لضمان السلامة الدوائية. 

طباعة