منصة "ملفي" تربط مليار سجل طبي من 7 ملايين مريض في أبوظبي خلال 3 سنوات

حقّقت "ملفي" أول منصة مبتكرة لتبادل المعلومات الصحية على مستوى المنطقة وإحدى المبادرات الاستراتيجية لدائرة الصحة - أبوظبي إنجازاً لافتاً بربطها لمليار سجل طبي من 7 ملايين مريض في أبوظبي خلال ثلاث سنوات ونصف فقط.
وتربط منصة "ملفي" الآن نحو 100% من المنشآت الصحية في أبوظبي مع أكثر من 47 ألف مستخدم مصرح له (من أطباء وممرضين ومساعدين طبيين) في 2,347 من مؤسسات الرعاية الصحية العامة والخاصة في جميع أنحاء الإمارة.
 
منصة "ملفي" هي إحدى أسرع منصات تبادل المعلومات الصحية التي تم تنفيذها في العالم حيث تتيح الوصول الآمن وتبادل المعلومات الصحية المهمة بين مقدمي الرعاية الصحية بشكل فوري للارتقاء بجودة خدمات الرعاية الصحية وتحقيق أفضل النتائج للمرضى في أبوظبي وتلعب المنصة دوراً مهماً في إحداث التحول الرقمي لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة من خلال قاعدة بيانات مركزية للبيانات السريرية وتوفير نماذج متقدمة تعتمد على البيانات الديموغرافية والسريرية المتوفرة على مستوى الإمارة.
 
وقال روبرت دينسون الرئيس التنفيذي بالإنابة في "ملفي": "أرست حكومة أبوظبي خططاً طموحة للارتقاء بمكانتها في صدارة التحول الرقمي إذ سرعان ما أدركت أهمية ربط منشآت الرعاية الصحية والدمج المبكر للتقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء".
 
وأضاف "خلال فترة وجيزة لا تتعدى ثلاث سنوات ونصف أثبتت ’ملفي‘ جدارتها باعتبارها أحد أبرز ركائز التحول الرقمي لمنظومة الرعاية الصحية في أبوظبي وهذا الإنجاز الذي حققناه يدعم مهمتنا المتمثلة في ضمان التبادل الآمن والمضمون للمعلومات الصحية للمرضى لتعزيز جودة خدمات الرعاية الصحية ونتائج المرضى على صعيد الإمارة".
 
وتجدر الإشارة إلى أن منصة "ملفي" قامت في وقت سابق من الشهر الجاري بإطلاق "ملف عوامل الخطورة الطبية للمريض" كخاصية جديدة تتيح لجميع الأطباء المصرح لهم بالوصول إلى المنصة إمكانية التنبؤ المستقبلي بمخاطر إصابة الفرد بأمراض مزمنة معينة أو إمكانية تعرضه لطارئ صحي خطير بالاستناد إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي مما يدعم من توفير خدمات الرعاية الوقائية. ومن المتوقع أن تحقّق المنصة مزيداً من الإنجازات الاستثنائية خلال الأشهر المقبلة تماشياً مع خططها الرامية لتوسيع باقة منتجاتها والخصائص التي تتيحها.
طباعة