«الإمارات للخدمات الصحية» تؤكد جاهزية منشآتها في المناطق الشرقية

أعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن جاهزية جميع مستشفياتها ومراكزها للرعاية الصحية الأولية في المناطق الشرقية، واستعداد الكوادر الطبية والتمريضية كافة للتعامل مع المنخفض الجوي، الذي من المتوقع أن تشهده الفجيرة والشارقة ورأس الخيمة خلال الأيام القليلة المقبلة، والذي أكدته الأرصاد الجوية الإماراتية.

وتدعو المؤسسة جميع سكان المناطق الشرقية إلى ضرورة التواصل المباشر من خلال قنوات التواصل التي تتيحها المنشآت والجهات كافة ذات الشأن في الحالات الخطرة التي تستدعي التدخل، والاطلاع على أفضل الممارسات التي يجب اتباعها في الحالات الطارئة، والابتعاد عن المناطق التي قد تُشكل خطراً على حياتهم لا سيما المناطق التي تشهد جرياناً للوديان، مشددة على ضرورة استقبال معلوماتهم من المصادر الموثوقة التي تمثلها مؤسسات الدولة وفرق إدارة الأزمات، وذلك تجنباً للشائعات والمعلومات المغلوطة التي تكثر على وسائل التواصل الاجتماعي وتتسبب في الهلع والفوضى.

وأكد مدير عام المؤسسة الدكتور يوسف محمد السركال، أن الاستراتيجية الشمولية التي وضعتها المؤسسة، توفر لها خاصية السبق في التعامل مع الأزمات والحالات الطارئة، من خلال خطط استباقية لمواجهة التغيرات أو التقلبات في الأحوال الجوية، بالإضافة إلى خطة الطوارئ الجاهزة في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للمؤسسة في تلك المناطق، فضلاً عن رفع جاهزية قنوات الاتصال والتواصل مع الجمهور لضمان التواصل المستمر وتوفير الرعاية والدعم والمساعدة اللازمة دون تأخير.

وأضاف أن المؤسسة رفعت من وتيرة التعاون والاتصال مع مختلف الجهات ذات الشأن، بهدف تعزيز آليات تبادل البيانات، لتسهيل أعمال الفرق كافة وتسريع كفاءة العمل، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية الدور المحوري الذي يمكن أن يسهم فيه الجمهور للتعامل مع الحالات الجوية الطارئة، داعياً القاطنين كافة في تلك المناطق إلى رفع الجاهزية والاستعداد والمبادرة إلى تطبيق الإجراءات التي تساعد في تجنيب ممتلكاتهم للأضرار، والاستفادة الإيجابية من المنخفضات الجوية التي شهدتها المناطق خلال السنوات الماضية.

وتدعم المؤسسة جهود فرق الطوارئ والأزمات، واستعدادها التام لمواجهة المتغيرات والتطورات.

طباعة