العقوبات تشمل إلغاء إدراج المنشأة في شبكة «ثقة» ووقف الترخيص

«صحة أبوظبي» تلزم المستشفيات بالحصول على شهادة «آمن» قبل نهاية العام

الدائرة منحت المنشآت الصحية 3 أعوام لتنفيذ التدقيق. من المصدر

ألزمت دائرة الصحة في أبوظبي المنشآت الصحية والصيدلانية، بالحصول على شهادة «آمن»، الخاصة بمعيار أبوظبي لأمن المعلومات الصحية والأمن السيبراني، وأمهلتها حتى نهاية العام الجاري، مؤكدة إلغاء إدراج المنشأة في شبكة «ثقة»، ووقف ترخيصها، في حال عدم الحصول على الشهادة.

كما أعلنت الدائرة عن البدء في برنامج تحديد مراكز التميز في مجال السكتة الدماغية.

وتفصيلاً، أصدرت الدائرة تعميماً إلى المنشآت الصحية والصيدلانية، قالت فيه: «بالإشارة إلى معيار أبوظبي الخاص بأمن المعلومات الصحية والأمن السيبراني، الذي يركز على الجوانب التأسيسية للرعاية الصحية والأمن الإلكتروني، يرجى العلم بأن جميع المنشآت التي أكملت عملية التدقيق ومع انقضاء مدة 90 يوماً بعد عملية التدقيق لاستيفاء المتطلبات، ولم تنجح في الحصول على شهادة آمن بحلول تاريخ 31 ديسمبر 2022، فإنها تعتبر مخالفة لقرارات وتعاميم الدائرة، وستخضع للإجراءات التأديبية، بما في ذلك العقوبات ووقف ترخيص المنشأة، وإلغاء إدراجها في شبكة (ثقة)».

وأهابت بالجميع اتخاذ الخطوات اللازمة لإنجاز المطلوب قبل التاريخ المحدد.

وأشارت الدائرة إلى أنها منحت المنشآت الصحية والصيدلانية مدة ثلاثة أعوام لتنفيذ برنامج التدقيق، حيث تم خلال السنة الأولى تدقيق الشهادات، وفي السنة الثانية تدقيق المراقبة الأول، وفي السنة الثالثة تدقيق المراقبة الثاني.

وذكرت أن معيار أبوظبي الخاص بأمن المعلومات الصحية والأمن الإلكتروني، الأول من نوعه في الإمارات والمنطقة، وهو يهدف إلى وضع أسس تقوم عليها منظومة السلامة الإلكترونية في قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، لضمان حفظ المعلومات الصحية للمرضى والمنشآت والعاملين في القطاع وفق أفضل المعايير العالمية التي تراعي أعلى مستويات الخصوصية وأمن المعلومات.

ويُعد استيفاء المنشآت الصحية متطلبات المعيار إلزامياً لجميع المنشآت الصحية في الإمارة، وشرطاً لانضمامها إلى نظام تبادل المعلومات الصحية «ملفي». وتتضمن أهداف المعيار ضمان سرية المعلومات الصحية بشتى تصنيفاتها والحفاظ على خصوصيتها، وحماية المعلومات الصحية وتحري دقتها وجودتها، وضمان توفرها في جميع الأوقات، وضمان تلبية المنشأة الصحية للاحتياجات اللازمة في حالات الكوارث الطبيعية، أو تعطل الأنظمة الحاسوبية، أو الهجمات الإلكترونية.


مراكز التميز في مجال السكتة الدماغية

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي أنها بصدد البدء في برنامج تحديد مراكز التميز في مجال السكتة الدماغية، بهدف إنشاء برنامج مراكز التميز لتقديم خدمات ذات جودة عالية بخبرات وموارد استثنائية متميزة في مجالات متخصصة محددة، ما يعمل على توفير أفضل النتائج السريرية ذات الكُلفة المناسبة للأفراد الذين يعانون ظروفاً صحية نادرة ومعقدة.

وأشارت الدائرة إلى أنه من المتوقع أن تكون مراكز التميز رائدة من الناحية السريرية في المجالات المتخصصة، وأن تحافظ على مستوى متميز من أداء الجودة وتحسن النتائج السريرية، وتزيد من ثقة المرضى في نظام الرعاية الصحية لإمارة أبوظبي، إضافة إلى توقع الدائرة من المراكز أيضاً أن تقوم بعلاج المرضى محلياً، وأن تسرع وتيرة الأبحاث الصحية والابتكار والتعليم وتدعم برنامج السياحة العلاجية في الإمارة.

ولفتت إلى أنها ستحدد مواصفات الخدمة والحد الأدنى من المتطلبات لمركز التميز في مجال السكتة الدماغية بما يتواءم مع معيارها لمراكز التميز.

ودعت مزودي الرعاية الصحية المهتمين إلى التقدم بطلباتهم للنظر فيها لتحديد مراكز التميز مجال السكتة الدماغية، عبر الحصول على نموذج الطلب من خلال البريد الإلكتروني.

طباعة