مخاطر صحية لا تعلمها عن السجائر الإلكترونية

حددت هيئة الصحة في دبي مخاطر قد لا يعلمها كثيرون من مدخني السجائر الإلكترونية، سواء كانوا من الأطفال أو اليافعين، حيث تنتشر بكثيرة بين هذه الفئات خلال السنوات الأخيرة.

وحسب الهيئة ثبت أن السجائر الإلكترونية تؤثر بشكل سلبي على نمو الدماغ لدى الأطفال واليافعين، حيث أن الدماغ هو آخر عضو يكتمل نموه في جسم الإنسان في عمر 25 عاماً، خصوصاً أن النيكوتين في السجائر الإلكترونية يعادل تدخين علبة سجائر كاملة بما يساوي 59 مليغرام من النيكوتين.

ولفتت إلى أن السجائر الإلكترونية لا تنتج بخار الماء فقط، وإنما تخلق دخانا يحتوي على العديد من المواد الكيميائية الضارة، يتم استخدام المنكهات فيها لجذب فئة المراهقين، كما تحتوي على النيكوتين في أغلب الأحيان، وهي مادة مسببة للإدمان بشكل كبير.

وذكرت أن النيكوتين يضر بنمو الدماغ لدى المستخدمين المراهقين، وقد تسبب ضرراً لا يمكن علاجه في الرئة، كما يرتبط استخدامها بزيادة خطر استخدام منتجات التبغ الأخرى، وعلى الرقم من كونها ما زالت أجهزة جديدة، إلا أن العديد من عواقبها الصحية طويلة المدى وما زالت غير معروفة، ومن الصعب الإقلاع عنها بمجرد اعتياد المراهق عليها .

طباعة