كيف تتعامل مع شخص تعرض لنوبة صرع أمامك؟

حددت هيئة الصحة في دبي عدة طرق صحية للتعامل مع مريض الصرع في حال تعرض لنوبة طارئة مفاجئة، وكيف يمكن للمريض التحكم والتعايش مع المرض.

وحسب الهيئة في حال تعرض شخص ما لنوبة صرع مفاجئة أمامك، يجب أن تبقى هادئاً ولا تترك المريض حتى تنتهي النوبة، وأن تقوم بتمديد المصاب إلى الأرض وأن تديره بحذر إلى جانب واحد، ووضع شيئ أملس تحت رأسه، وفك ربطة عنقه وأزرار قميصه أو أي شيء حول رقبته، وإزالة النظارة إن وجدت، وحساب الوقت المستغرق للنوبة.

وشددت على ضرورة تجنب الشخص المرافق للمصاب الذعر أو محاولة تقييد أو إيقاف التشنجات، وعدم وضع أي شيء في فم المصاب أثناء النوبة، وتجنب تقديم الإنعاش القلبي الرئوي، والابتعاد عن تقديم الماء أو الطعام للشخص حتى يفيق تماماً.

وحول حالات الصرع التي تستوجب الاتصال بالإسعاف أوضحت الهيئة أن هناك 6 حالات تتمثل في " إذا كانت هذه أول نوبة يصاب بها الشخص، إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق، وجود صعوبة في التنفس أو الاستيقاظ، تعرض الشخص لنوبة أخرى بعد مدة قصيرة من النوبة الأولى، إذا حدثت النوبة في الماء أو تعرض صاحبها لإصابة، كذلك إذا كان هناك عرض صحي آخر كمرض القلب أو الحمل".

وذكرت الهيئة 5 نصائح تساعد مريض الصرع على التحكم في المرض، تتمثل في اتباع نمط حياة صحي، والحد من الأمور التي قد تسبب أو تزيد من حدة النوبة، وأخذ الدواء حسب الوصفة، الاحتفاظ بسجل للنوبات التي يمر بها وأية محفزات لها، الحرص على المتابعة الدقيقة مع الطبيب".

طباعة