جراحة معقدة لسائحة في دبي قلبها يمين الصدر

المريضة مع زوجها وقت خروجها من المستشفى.

استقبل مستشفى في دبي سائحة نيجيرية، تعاني من حالة صحية نادرة تحدث في 0.01٪ من البشر، إذ تبين أن قلبها في الجهة اليمنى، بينما يقع الكبد والمرارة بالجانب الأيسر من الجسم.

وتمكن الفريق الطبي في مستشفى ميديور، من إنقاذ المريضة من حصوات في المرارة، بعملية معقدة، تطلبت جهدا مضاعفا ودقيقا لاختلاف مواقع الأعضاء الداخلية للمريضة.

وقال الدكتور جاسوانت أهوجا، أخصائي الأشعة في مستشفى ميديور بدبي، إن السائحة لبيشنس أوكودوا (39عامًا) تعاني منذ أشهر طويلة من آلام مستمرة في البطن، وزارت مستشفيات عدة في نيجيريا، لكن لم يتم تفسير سبب الآلام، فقررت القدوم إلى دبي، وتلقي العلاج في المستشفى.

وأضاف: خضعت المريضة لاختبار الموجات فوق الصوتية وصورة رنين مغناطيسي للتأكد من وجود حصوات في المرارة، ولكن أخصائي الأشعة أصابته الدهشة، حين كشفت الصورة أن المريضة تعاني من حالة خلقية نادرة تُسمى (الانعكاس الجذعي أو الأحشاء المعكوسة)، حيث يقع القلب في الجانب الأيمن من الصدر، بينما يقع الكبد والمرارة بالجانب الأيسر من البطن.

وتابع: هذه الحالة نادرة جدا تحدث في 0.01٪ من البشر، ويعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من تشوهات أخرى مثل اضطرابات القلب الخلقية، ومشاكل الرئة، والتهاب جيوب أنفية مزمن.

وأكمل: نظرا لأن الدراسات الطبية مُصممة بحيث يتم تطبيقها على الأشخاص الطبيعيين، فقد اضطر الأطباء إلى تعديل نهج جراحة المرارة.

وقال الدكتور أريندام غوش، استشاري جراحة الجهاز الهضمي، ورئيس قسم الجراحة في مستشفى ميديور دبي: "ابتكر الفريق الطبي العديد من التقنيات والإجراءات لإجراء الجراحة، وقام الطاقم الجراحي باستخدام اليد اليسرى لإجراء الجراحة، بدلاً من اليد اليمنى، وهي مهمة صعبة."

أضاف: "أجرينا الجراحة بالمنظار من خلال ثقوب كبيرة، وجميع الأدوات المستخدمة في الجراحة تم وضعها في الجانب المقابل، مقارنة بالجراحة العادية، لقد أجريت الآلاف من جراحات المرارة في رحلتي الطويلة، ولكن هذه هي الحالة الأولى التي أعالجها مع مريض بهذه الحالة التشريحية".

وتابع غوش: استغرقت الجراحة ساعتين ونصف الساعة، وتكللت بالنجاح الكامل، وخرجت المريضة من المستشفى بعد يوم واحد وتعافت تماما.

وقال إيمانويل أوكودوا زوج المريضة: خضعت زوجتي سابقا لثلاثة عمليات قيصرية بنيجيريا، وأنا في دهشة لإن الأطباء الذين تعاملوا معها لم يتمكنوا من اكتشاف حالتها الجسدية النادرة، مشيرا إلى أن الأطباء في دبي نصحوا بوضع شارة على يدها بشكل دائم توضح وضعها الجسدي للتعامل معها حال تعرضها لأي طارئ صحي.

 

 

طباعة