الإمارات تتصدر 5 مؤشرات عالمية في التصدي لـ "كورونا"

كشفت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة، لـ 5 مؤشرات عالمية في مكافحة جائحة كوفيد- 19، وذلك وفقاً لمؤشر الدول الأفضل أداءً عالمياً خلال جائحة كوفيد-19 الصادر عن موقع our world in data العلمي العالمي.
وضمت المؤشرات الخمسة، تصدر الإمارات دول العالم التي يزيد عدد سكانها عن المليون نسمة في التعامل مع الجائحة في نسبة متلقي اللقاح بالكامل، وتبوأ الدولة المرتبة الثانية عالمياً في نسبة عدد الفحوصات لكل 1000 نسمة، والمركز الرابع عالمياً في معدل اللقاحات لكل 100 شخص مع تصدر المرتبة الأولى في نسبة متلقي جرعة واحدة على الأقل من اللقاح عالمياً، وحصولها على المرتبة العاشرة عالمياً في نسبة عدد الفحوصات، بالإضافة إلى حصولها على المركز التاسع عالمياً في نسبة قلة عدد الوفيات.
ودعت، الهيئة جميع أفراد المجتمع إلى الاستمرار بالالتزام بالإجراءات الاحترازية من لبس الكمامات قدر الإمكان، وترك مسافات تباعد اجتماعي آمنة، وغسل اليدين وتعقيمها باستمرار، والمحافظة على الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وتجنب التجمعات، وغيره من مختلف الإجراءات الاحترازية الضرورية، مشيرة إلى أن الالتزام بالإجراءات الوقائية وتبني ثقافة الحماية الذاتية والمسؤولية المجتمعية والمحافظة على مكتسبات الدولة تأتي أهميته اليوم أكثر من أي وقت سابق، للحفاظ على الاستقرار الذي وصلت إليه الدولة في ظل موجات مختلفة في العالم.

وأكدت الهيئة، أن دولة الإمارات مستمرة في البحث عن أفضل الممارسات والسبل لمكافحة الوباء، والمراجعة المستمرة والفعالة عالمياً ومحلياً لكافة المتغيرات التي قد تطرأ على فيروس كوفيد-19 لتفعيل استجابة استباقية تضمن التكيف واستعادة نمط حياة جديدة مبنية على حرص صحي ووعي مجتمعي، مشددة على أن الاستجابة للأزمة مازالت مستمرة، والمتغيرات لا تزال تحت أعين كافة الأجهزة الوطنية في الدولة، حيث تسعى الدولة دائماً للحفاظ أولاً على صحة وسلامة جميع الأفراد، وحماية المكتسبات الوطنية والاستقرار المعيشي.

طباعة