«الصحة»: الإمارات كانت الأكثر تميزا في التعامل مع جائحة كوفيد-١٩ والأسرع تعافيا

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة العامة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند أن دولة الإمارات كانت الأكثر تميزاً في التعامل مع جائحة كوفيد 19والأسرع تعافياً.

وقال الرند خلال افتتاحه مؤتمر الإمارات الخامس لمكافحة مضادات الميكروبات الذي انطلقت فعالياته اليوم في فندق لو ميريديان المطار إن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن مقاومة مضادات الميكروبات من التهديدات العالمية العشرة الرئيسة للصحة العامة التي تواجه البشرية.

وقال إن مقاومة مضادات الميكروبات تشكّل تهديداً عالمياً للصحة والتنمية، وتعد إساءة استعمال مضادات الميكروبات والإفراط في استعمالها المحركين الرئيسيين لظهور الميكروبات المقاومة للأدوية، وتظل قدرتنا على علاج الالتهابات الشائعة مهددة بظهور وتفشي الميكروبات المقاومة للأدوية التي تبتكر آليات مقاومة جديدة تسفر عن ظهور مقاومة مضادات الميكروبات.

وأوضح الرند أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع وضعت خطة وطنية مبنية على أسس علمية للحد من مقاومة مضادات الميكروبات عن طريق ​زيادة الوعي بظاهرة مقاومة مضادات الميكروبات وفهمها، وتعزيز الترصد والبحث، وتخفيض معدلات الإصابة بعدوى الالتهابات، واستعمال الأدوية المضادة للميكروبات على الوجه الأمثل، وضمان استدامة الاستثمار في مجال مكافحة مقاومة مضادات الميكروبات، مبينا أن الخطة الوطنية مبنية على مفهوم الصحة الواحدة القائم على أساس أن صحة البشر مرتبطة بصحة الحيوان، مما يتطلب تظافر جهود القطاعات الصحية من أطباء وبيطريين وعلماء البيئة والصحة العامة وغيرها من التخصصات للوصول إلى صحة أفضل

وأشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن مقاومة مضادات الميكروبات تعتبر من التهديدات العالمية العشرة الرئيسة للصحة العامة التي تواجه البشرية، حيث أن مقاومة مضادات الميكروبات تشكّل تهديداً عالمياً للصحة والتنمية، وتعد إساءة استعمال مضادات الميكروبات والإفراط في استعمالها المحركان الرئيسان لظهور الميكروبات المقاومة للأدوية.

 

طباعة