«صحة دبي» تفحص 81 ألف طفل للكشف عن التأخر النمائي

بلغ عدد المستفيدين من أداة دبي لفحص التطور النمائي «براعم»، خلال العامين الماضيين، 81 ألفاً و320 طفلاً، وتم تحويل 789 طفلاً إلى المتابعة الطبية التخصصية لتفادي المضاعفات السلبية للتأخر النمائي.

وقالت استشاري ورئيس وحدة صحة الطفل في الهيئة، الدكتورة فاطمة سلطان العلماء، إن برنامج الكشف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال «براعم» يتولى التقييم الدوري للطفل خلال مراحل عمرية مختلفة، لتغطية خمسة جوانب تتعلق بنمو الطفل، مشيرة إلى أن هذه الخدمة لا تقتصر على مرضى الهيئة، وإنما متاحة للجميع، حيث يمكن لأي شخص تحميل تطبيق الهيئة الرسمي والاستفادة من الخدمات المتوافرة، بما فيها أداة «براعم» الخاصة بالكشف المبكر عن التأخر النمائي لدى الأطفال.

وأوضحت أن الفحص النمائي يتمثل بمجموعة من الأسئلة السريعة سهلة الإجراء عالية الدقة والصدقية لتقييم تطور الطفل من حيث الحركة والمهارات الاجتماعية العاطفية والادراكية ومهارات النطق واللغة، وغيرها من المهارات بهدف الكشف المبكر عن تأخر تطور الطفل، ومدى الحاجة إلى التدخل المبكر قبل دخوله إلى المدرسة.

وتابعت أن أداة «براعم» تتيح للوالدين تقييم تطور أطفالهم من عمر تسعة أشهر إلى ست سنوات، حيث يمكن الوصول إلى هذه الأداة من خلال تطبيق الهيئة، موضحة أن الأداة تقوم بإنشاء تقرير تقييم الطفل بشكل فوري، حيث يمكن للوالدين رؤية النتائج، كما يتم إرسال نسخة من التقرير إلى نظام سلامة (السجل الطبي الإلكتروني) لعملاء الهيئة.

• الفحص النمائي عبارة عن مجموعة أسئلة سريعة سهلة الإجراء عالية الدقة والصدقية.

طباعة