تقنية تقضي على الميكروبات خلال ثوانٍ

الروبوت «مايكروسيف» يحمي زوار المعرض من الفيروسات

«مايكروسيف» يعقم أجنحة معرض الصحة العربي. من المصدر

كشف معرض الصحة العربي عن تقنية تعقيم من الماء المؤكسد، تقضي على الفيروسات والميكروبات خلال ثوان، بنسبة تصل إلى 100%.

وعرضت مجموعة «مايكروسيف»، ومقرها دبي، تجارب لتعقيم الأسطح والأيدي، أمام زوار المعرض، أظهرت القدرة على القضاء على الفيروسات المختلفة خلال زمن قياسي، مؤكداً أن التقنية الجديدة، تم اعتمادها لتعقيم مستشفيات بالإمارات ومساجد ومطاعم ومنشآت تعليمية في دول عربية وأوروبية وأميركية.

وقدم المعرض «الروبوت مايكروسيف» الذي تجول بين الزوار لتعقيم الأجنحة، وحماية الزوار والعارضين من خطر العدوى بالفيروسات.

وقالت مدير عام «مايكروسيف جروب»، صفا القدومي، إن تقنية التعقيم الجديدة، نالت شهادة اعتماد من إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وعلامة المطابقة الأوروبية، وهيئة الدواء والغذاء السعودية.

وأوضحت أن تقنية التعقيم «مايكروسيف» تتميز بأن معظم مكوناتها من الماء النقي المؤكسد، بنسبة 99.9%، وهي خالية من الكحول والمواد الكيميائية، واجتازت اختبارات هيئات الدواء الدولية، وأثبتت قدرتها على القضاء على الميكروبات والفيروسات، ومنع العدوى بالأمراض الخطرة بشكل كامل، خلال زمن قياسي يقدر بثوان.

وذكرت قدومي أن المعقم تم اعتماده من قبل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لتعقيم مركبات الإسعاف والمسعفين، بما يضمن حماية المسعفين والمرضى من العدوى والأمراض الخطرة، مشيرة إلى أن المعقم ليس له أي أعراض جانبية، وآمن على المرضى والمسعفين.

وأشارت إلى أن تقنية (مايكروسيف) تم استخدامها في تعقيم 250 مسجداً بمكة المكرمة من الفيروسات، من قبل جمعية «هدية الحاج والمعتمر»، بالشراكة مع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالسعودية.

وأوضحت أن المؤسسة تجري عادة اختبارات قبل التعقيم لرصد عدد الميكروبات والفيروسات الموجودة على الأسطح، ثم تجري اختبارات أخرى بعد التعقيم تظهر القضاء عليها.

وذكرت أن تقنية «مايكروسيف» صديقة للبيئة، إذ لا تحتوي على مواد كيميائية سامة أو ضارة، ولا تسبب أي أعراض جانبية أو حساسية للجلد أو العين، وليس لها رائحة، كون معظم مكوناتها من الماء النقي المؤكسد، وتستخدم عالمياً لتعقيم المستشفيات (غرف العمليات، غرف العناية المركزة)، وتعقيم مركبات الإسعاف بصورة فعالة.

طباعة