«صحّة» تنقذ طفلاً من «الرجفان القلبي»

فريق من الجراحين المتميّزين تولى زرع جهاز إزالة الرجفان القلبي للطفل. من المصدر

نجحت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) في إنقاذ حياة صبي يبلغ سبع سنوات، بعدما عانى مرضاً خلقياً معقداً في القلب، من خلال زرع جهاز إزالة الرجفان القلبي.

وكانت حالة الطفل قد شخّصت وهو في رحم والدته، بمرض خلقيّ نادر، مرتبط باعتلال عضلة القلب، سبب له فقدان الوعي مرات عدة، ما دفع أفراد عائلته إلى محاولة إنعاش قلبه يدوياً في المنزل.

وفي يوليو 2021، فقد (عليان وعيه كلياً، وكان يتنفس بصعوبة، وسقط على الأرض، ولم يعد يستجيب لمحاولات الإنعاش لمدة سبع دقائق، وفي أكتوبر الماضي أصيب بنوبة ثانية.

وراجع الصبي (عليان) مدينة الشيخ خليفة الطبية، حيث أجريت له الفحوص اللازمة، وتبيّن أنه يعاني دقات قلب بطيئة، قد تكون السبب الرئيس لحالات فقدانه الوعي التي أصيب بها في الماضي، مع احتمال وجود تحدّ عكسيّ، وهو تسارع خطر وغير منتظم في دقات القلب.

وبعد الوقوف على حالته الطبية، تقدّم استشاري أمراض القلب في مدينة الشيخ خليفة الطبية، الدكتور كريستوافر دوك، بتوصية أولية، تقضي بوضع جهاز مؤقت لتنظيم دقات القلب، على أن يجري استبداله في وقت لاحق بجهاز إزالة الرجفان القلبي القابل للزرع، إذ أسهم زرع هذا الجهاز في معالجة مشكلتي دقات القلب السريعة والبطيئة، اللتين كان يعاني منهما (عليان)، الأمر الذي أمّن له أفضل رعاية طبية ممكنة.

طباعة