خلاياها الجذعية تستخدم في علاج 80 حالة مرضية

«سيل سيف» يجمع 100 ألف «حبل سري»

100 دراسة تبحث في قيمة الخلايا الجذعية لدم الحبل السري. من المصدر

أعلن مركز دم الحبل السري «سيل سيف» في دبي، تخزينه أكثر من 100 ألف وحدة حبل سري لمواطنين ومقيمين في الدولة، للاستفادة منها في علاج أمراض مزمنة وخطرة.

وقالت الرئيسة التنفيذية للمركز، سارة الحاج علي، إنه أول مرفق خاص لدم الحبل السري يحصل على ترخيص من هيئة الصحة في دبي، ويضم أكبر مختبر للخلايا الجذعية بمنطقة الخليج والشرق الأوسط.

وذكرت أن المركز سجل إقبالاً كبيراً من العائلات الإماراتية لتخزين وحدات دم الحبل السري لمدة 30 عاماً، للاستفادة منها مستقبلاً في علاج الأمراض.

وتستخدم الخلايا الجذعية لدم الحبل السري في علاج أكثر من 80 حالة مرضية، بما في ذلك اضطرابات الدم، والسرطانات، واضطرابات التمثيل الغذائي لإعادة بناء الدم والجهاز المناعي.

وأكدت الحاج أن هناك أكثر من 100 دراسة جارية في أنحاء العالم تبحث في قيمة الخلايا الجذعية لدم الحبل السري في الطب التجديدي، في مجالات طبية مهمة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والعصبية والمناعة وتلف الأنسجة أو الأعضاء.

من جانبها، قالت مديرة العمليات في بنك الحبل السري، علياء عبدالرازق، إنه يمكن جمع الخلايا الجذعية من الحبل السري والأنسجة والمشيمة بعد الولادة، وتخزينها مبردة في مختبر مرخص لأكثر من 30 عاماً.

وأكدت استخلاص عدد كبير من الخلايا الجذعية لعائلات عربية وخليجية لمجموعة واسعة من عمليات العلاج، بما فيها حالات الإصابة بمرض الثلاسيميا، وفقر الدم المنجلي، والسرطانات، والتجارب السريرية التجديدية، مثل الشلل الدماغي، ومرض التوحد.

كما أكدت أن خدمات دم الحبل السري والخلايا الجذعية في دبي تتميز بالتزامها بالجودة، مشيرة إلى أن الاستفادة من دم الحبل السري مجال سريع النمو في المنطقة العربية لعلاج مجموعة من الأمراض.

 

طباعة