«صحة أبوظبي» أعلنت تعاونها مع «فايزر» و«أسترازينيكا» و«روش» و«جلاكسو سميث كلاين» في مجالات البحث الطبي

5 اتفاقيات عالمية ترسخ مكانة أبوظبي وجهةً رائدة للرعاية الصحية

«صحة أبوظبي» وفّرت البيئة التشريعية المناسبة والمحفزة على البحث والابتكار في الرعاية الصحية. من المصدر

نجحت دائرة الصحة في أبوظبي، في تعزيز مكانة أبوظبي وجهةً رائدة للرعاية الصحية على مستوى العالم، عبر عقد شراكات عالمية لمواصلة المضي نحو الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، انسجاماً مع توجيهات القيادة، الرامية إلى حث الابتكار والبحث السريري، والصناعات الدوائية، وتطوير أدّلة العالم الحقيقي، والصحة الرقمية، وإرساء مكانة أبوظبي حاضنة لعلوم الحياة، حيث وقعت الدائرة خلال الشهر الأخير خمس اتفاقيات مع كبرى الشركات العالمية في القطاع الصحي والصناعات الدوائية، لتعود بالنفع على الاقتصاد المعرفي للإمارة ودولة الإمارات.

وتفصيلاً، أكدت الدائرة أن إمارة أبوظبي تواصل إرساء مكانتها حاضنة للابتكار في مجال الرعاية الصحية إقليمياً وعالمياً، وتمضي قدماً نحو توفير خدمات وعلاجات وتقنيات متطورة في الرعاية الصحية، لتعزيز كفاءة وجودة القطاع في الإمارة، ومشاركة تجربة أبوظبي الرائدة، وتبادل الدروس المستفادة مع الشركاء من مختلف أنحاء العالم.

ووقعت الدائرة وشركة «فايزر» العالمية للصناعات الدوائية، اتفاقية تعاون لتعزيز الجهود البحثية والمعرفة العلمية في الإمارة، من خلال تطوير برامج تدريبية متخصصة للمراحل الأولية للتجارب السريرية، وبرامج خاصة بتطوير العقاقير والأدوية، إضافة إلى المضي بمبادرات الإمارة الرامية إلى الارتقاء بمنظومة الصحة الرقمية والابتكار في الرعاية الصحية، كما سيتضمن التعاون تدريب 150 باحثاً سريرياً على مدى عامين، لدعم خطط الإمارة في تطوير الكوادر البحثية، لتصل إلى 500 باحث سريري متخصص في عام 2025 من خلال إطلاق جملة من المبادرات، وتطوير المزيد من الشراكات ذات الصلة.

كما وقعت الدائرة وشركة الأدوية الحيوية العالمية «أسترازينيكا» اتفاقية لتعزيز جهود البحث والتطوير في العلوم الصحية، ودفع الابتكار في الخدمات الصحية، في إطار استراتيجية الدائرة لضمان حصول المرضى على رعاية صحية عالية الجودة محلياً وإقليمياً، وترتب على الاتفاقية تعاون «جي 42 للرعاية الصحية»، الشركة الرائدة في مجال التقنيات الصحية، ومقرها أبوظبي، والتابعة لشركة (جي 42) للذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية في أبوظبي، و«أسترازينيكا» لتعزيز أطر البحث والتشخيص السريريين في دولة الإمارات.

كما وقعت الدائرة وشركة «روش»، الشركة الأكبر عالمياً في مجال التكنولوجيا الحيوية، اتفاقية لتحقيق منظومة تعاون متكاملة في مجال الرعاية الصحية الشخصية وتكنولوجيا الأدوية الحيوية، لإثراء مستقبل الرعاية الصحية، ودعم جهود تطوير المعايير الخاصة بإجراء التجارب السريرية، للحصول على «أدلة العالم الحقيقي» للحلول العلاجية الواعدة، وإجراء الأبحاث العلمية ذات الصلة، والإسهام في إجراء تطوير شامل للتكنولوجيا الصحية، وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى تسريع الوصول للحلول العلاجية والتشخيصية المبتكرة لترسيخ مكانة أبوظبي كمركز لابتكارات علوم الحياة، ما يعزز جودة صحة ورفاه المجتمعات في أبوظبي. وأعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، استكمال تعاونها المثمر مع «جلاكسو سميث كلاين»، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الرعاية الصحية، ومواصلة الطرفين تعزيز سبل التعاون لتطوير «أدلة العالم الحقيقي «RWE»، بعد أن باتت أبوظبي الأولى على مستوى العالم التي تطور «أدلة العالم الحقيقي»، المستندة إلى بيانات حقيقية، حول استخدام وفعالية عقّار «سوتروفيماب» المبتكر لعلاج «كوفيد-19» في أبوظبي.

وينص التعاون على استناد أبوظبي إلى شبكتها اللوجستية الحالية لتوريد وتوزيع عقّار «سوتروفيماب» والمعدات الطبية الأساسية الخاصة به، بالتنسيق مع شركة رافد ومطار أبوظبي الدولي، بجانب اتفاق الشركاء على توسيع نطاق التعاون لتطوير أدلة عالمية حقيقية «RWEs» وأبحاث علمية حول مشاريع ابتكارية جديدة، تركز على علم الأوبئة واللقاحات وعلاج الأورام والأمراض الرئوية.

وبالإضافة إلى الاتفاقيات الأربع، عززت أبوظبي سبل التعاون المشترك مع بلجيكا، بصفتها مركزاً عالمياً رائداً في عالم الصناعات الدوائية، واستضافت دائرة الصحة أبوظبي، وفداً من بلجيكا، وتمّ خلال الزيارة توقيع اتفاقية تعاون بين بلجيكا وأبوظبي، حيث تتطلع أطراف التعاون، بقيادة دائرة الصحة أبوظبي، إلى إنشاء ممر جوي لتقديم خدمات متكاملة لنقل وتوصيل المنتجات الدوائية من نقاط إنتاجها إلى وجهاتها النهائية، حيث سيوحد هذا الممر التجاري المخصّص للمنتجات الدوائية، جهود باقة من المؤسسات المعنية الموثوقة والمعتمدة في مجال سلاسل التوريد، بما فيها وكلاء الشحن ومشغلي الخدمات الأرضية، كما تم الاتفاق على استضافة النسخة الثانية من برنامج «فارما.آيرو» اللوجستي في جامعة خليفة في أبوظبي، من 5 إلى 9 سبتمبر 2022. وأكد رئيس الدائرة عبدالله آل حامد، أن مثل هذه الشراكات المهمة تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي حاضنة للابتكار في علوم الحياة، ووجهة رائدة للرعاية الصحية على مستوى العالم، حيث تحرص الإمارة على المضي بتوجيهات القيادة لاستقطاب وتوطيد علاقات تعاون مثمرة، تجمع المؤسسات المحلية بكبرى الشركات العالمية في القطاع الصحي. وقال: «تندرج كل هذه الجهود ضمن رؤيتنا القائمة على ضمان توافر خدمات الرعاية الصحية، وفق أفضل مستويات الجودة والكفاءة المبنية على أسس علمية عالمية، وتوظيف أحدث الابتكارات والتقنيات الواعدة في الرعاية الصحية، لتعود بالنفع على الاقتصاد المعرفي لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، وصحة وسلامة المجتمعات في مختلف أنحاء العالم».

«درون» لنقل الأدوية

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، عزمها ترخيص استخدام أحدث التقنيات المتطورة للطائرات بدون طيار (الدرون)، في نقل وتوصيل المستلزمات الطبية في القطاع الصحي بالإمارة، ضمن خطط الاستعداد للخمسين، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، وجهود الدائرة الهادفة إلى إرساء مكانة أبوظبي الرائدة على خريطة الابتكار العالمية، وتطوير خدمات الرعاية الصحية في الإمارة، والارتقاء بها، من خلال استخدام وتوظيف أحدث الابتكارات والتكنولوجيات المتقدمة، لبناء منظومة صحية رائدة على مستوى العالم.

ويقوم المشروع على تطوير نظام وشبكة توصيل متقدمة باستخدام الدرون، تضم 40 محطة لدعم القطاع الصحي خلال العام 2022، حيث ستوفر خدمات النقل والتوصيل إلى مختلف المنشآت الصحية من خلال منظومة سريعة للحالات الطارئة، تعمل على مدار الساعة وفق سلسلة يمكن تتبعها ورصد تحديثاتها بشكل آني، حيث ستسهم المنظومة الجديدة في سرعة وسهولة نقل العينات والمستلزمات الطبية، وإدارة حالات الطوارئ كنقل الأدوية العاجلة ومضادات السموم واللقاحات وغيرها، ما يسهم في التخفيف من نسب الأشغال في المنشآت الصحية، ويعزز جودة مخرجاتها.

 

عبدالله آل حامد: «أبوظبي تحرص على استقطاب وتوطيد علاقات تعاون مثمرة مع مؤسسات محلية وعالمية كبرى في القطاع الصحي».

 

التعاون مع «فايزر» يتضمن تدريب 150 باحثاً سريرياً لتطوير الكوادر البحثية.

الشراكة مع «روش» لتطوير معايير التجارب السريرية، للحصول على «أدلة العالم الحقيقي» للحلول العلاجية الواعدة.

طباعة