تنظمه مستشفى رأس الخيمة بالتعاون مع «الصحة»

10 آلاف شخص بالدولة يشاركون في تحدي «خسارة الوزن»

%15.8 من الرجال المتزوجين مصابون بالبدانة. أرشيفية

أفاد مستشفى رأس الخيمة بأنه سجل أكثر من 10 آلاف شخص من مختلف مناطق الدولة، يرغبون بالمشاركة في تحدي خسارة الوزن الذي يستمر 10 أسابيع بداية من 17 ديسمبر الجاري، موضحاً أن 51% منهم سجلوا رغبتهم بالمشاركة في خسارة الوزن واقعياً، فيما سجل 49% منهم افتراضياً، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وأوضح أن دراسة أجرتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع خلال السنوات الماضية حول طبيعة التغذية في الدولة، أظهرت أن 33% من النساء المتزوجات، و40.4% من الرجال المتزوجين في الإمارات يعانون زيادة الوزن، و38% من النساء المتزوجات مصابات بالبدانة مقارنة بـ 15.8% من الرجال المتزوجين.

وقال المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، الدكتور رضا صدّيق، إن المستشفى توقع استقبال ثلاثة آلاف مشارك في التحدي لكن أعداد المشاركين تجاوزت ثلاثة أضعاف العدد ما يشكل حافزاً لتخسيس وزن المشاركين والحفاظ على صحتهم، ودافعاً للفوز بالتحدي، لافتاً إلى أن عدد المشاركين يبرهن إدراك سكان الدولة لقيمة أسلوب الحياة الصحي وأهمية تحقيق أهدافهم الصحية.

وأوضح أن التحدي ينقسم إلى فئتين وسيحظى رجل وامرأة بفرصة الفوز بجوائز نقدية بقيمة 500 درهم عن كل كيلوغرام يخسرونه في فئة التحدي البدني، بينما يتم احتساب متوسط الوزن الذي خسرته الفرق المؤسسية وتقديم الجوائز على هذا الأساس، وستمنح المنافسة للفائزين في التحدي الافتراضي مكافآت مميزة تشمل قسائم للإقامات الفندقية والتسوق وإجراء فحوص طبية مجانية.

وأضاف أن التحدي يوفر لكل مشارك نظاماً غذائياً أسبوعياً وبرامج للتمارين الرياضية، فضلاً عن دعوتهم لحضور ندوات عبر الإنترنت لخسارة الوزن يقدمها فريق متعدد الاختصاصات ومجموعة من خبراء الصحة والأطباء المختصين في مستشفى رأس الخيمة.

• %33 من النساء المتزوجات و40.4% من الرجال في الدولة يعانون زيادة الوزن.


توفير بيئة علمية

أكد المدير التنفيذي لشؤون الصحة مدير قسم الصحة العربية ونمط الحياة في مستشفى رأس الخيمة، البروفيسور أدريان كينيدي، أن المستشفى يحرص على توفير تجربة آمنة لخسارة الوزن من خلال إنشاء بيئة علمية توفر للمشاركين الذين يعانون مشكلات صحية وطبية، بمن فيهم مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم والأمراض المزمنة الأخرى التي تؤثر على أنماط فقدان الوزن لديهم.

وأضاف أنه سيتم توفير فرصة للمشاركين للتواصل مع فريق من الأطباء وأخصائيي الغدد الصماء وعلم النفس والتغذية والعلاج الطبيعي، وسيقدم للمشاركين خلال فترة المنافسة بعض النصائح الطبية التي تناسب حالتهم البدنية وسيحظى المشاركون بالإشراف الطبي حتى لا يتعرضوا لأي أضرار صحية خلال عملية تقليل الوزن.

طباعة