اعتماد مستشفى راشد مركزاً عالمياً لعلاج الجلطات الدماغية

حصل مستشفى راشد التابع لهيئة الصحة بدبي على الاعتماد الدولي من الجمعية الأميركية للجلطة الدماغية، كأول مستشفى في العالم يحصل على هذا الاعتماد من خارج الولايات المتحدة، التي تضم نحو ألفي مركز معتمد للجلطة الدماغية، وبذلك يمثل المستشفى المركز الأول الرائد في الجلطة الدماغية خارج أميركا.

ويستقبل مستشفى راشد ألف حالة جلطة دماغية سنوياً، يتم علاجها بأحدث التقنيات والحلول الذكية، وبطرق متقدمة، منها: مذيبات الجلطة الدماغية، والقسطرة الدماغية. وقد مثل هذا التقدم الذي يحرزه المستشفى سنوياً أساساً لحصوله على هذا الاعتماد رفيع المستوى.

كما حصل مستشفى ميدكلينيك على الاعتماد نفسه، لينضم لمستشفى راشد، في هذا التحول الجديد الذي يمثل إضافة نوعية لرصيد إنجازات القطاع الصحي في دبي بشقيه (الحكومي والخاص).

تسلمت الهيئة في مقر إدارتها، أمس، شهادة الاعتماد الدولي من الجمعية الأمريكية، بحضور المدير العام لهيئة الصحة بدبي عوض صغير الكتبي، والمدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية الدكتور يونس كاظم، والدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد، ونائب مدير المستشفى للشؤون الطبية الدكتور منصور نظري، والدكتور سهيل الركن استشاري أمراض الأعصاب ورئيس وحدة الجلطة الدماغية في مستشفى راشد، حيث قدمت بوجا بتيل رئيس قطاع الاعتماد الدولي في الجمعية الأميركية شهادة الاعتماد وسط مراسم خاصة.

وبهذه المناسبة قال عوض الكتبي إن الطفرات النوعية التي يشهدها القطاع الصحي في دبي، في منشآته الطبية وتقنياته وتجهيزاته الذكية وكوادره البشرية المميزة وخدماته، تعكس الأولوية المتقدمة التي يحظى بها القطاع في أجندة حكومة دبي وتوجهاتها وتطلعاتها في تقديم نموذج صحي من الطراز الأول عالمياً.

وهنأإدارتي مستشفى (راشد وميدكلينيك)، على هذا الإنجاز الجديد، مؤكداً أن انفراد دبي وامتلاكها أول مركزين عالميين معتمدين لعلاج الجلطة الدماغية، خارج الولايات المتحدة، يُظهر حجم التطور والتقدم الذي وصلت إليه المستشفيات الحكومية والخاصة عالمياً، ويُظهر أيضاً الجهود المبذولة من أجل توفير منظومة رعاية طبية متكاملة وفائقة.

وأضاف: إن هيئة الصحة بدبي تعتز بالمستوى الذي وصل إليه مستشفى راشد، والتفوق الذي يحققه بشكل متواصل، والريادة التي أصبحت هي البصمة الواضحة لهذا المستشفى العريق، كما تعتز كذلك بمستشفى ميدكلينيك وكل مستشفى خاص يحرص على مواكبة توجهات دبي نحو المستقبل في هذا المجال بالغ الأهمية.

وأكد الكتبي أن الهيئة تقدر جميع الجهود وكل المساعي الحثيثة من جانب إدارات المستشفيات الحكومية والخاصة، وهي تعمل على تعزيزها في سبيل تحقيق التنافسية، وتوفير خدمات عالية الجودة وبيئة استشفاء تفوق توقعات المتعاملين.

من جانبها أشادت بوجا بتيل رئيس قطاع الاعتماد الدولي في الجمعية الأمريكية، بما وصل إليه وحققه القطاع الصحي في دبي، وقالت: إن دبي مدينة عالمية لها مكانتها واستحقاقاتها في أن تكون مؤسساتها الصحية ومنشآتها الطبية في طليعة المؤسسات والمنشآت المناظرة عالمياً.

 كما ثمنت التقدم السريع الذي تحرزه هيئة الصحة بدبي على جميع المستويات، واهتمام الهيئة بالشراكة القائمة بين المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية والخاصة، وتعزيزها لهذا المفهوم التكاملي في هذا المجال الحيوي.

وقال الدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد، إن اعتماد المستشفى مركزاً لعلاج الجلطات الدماغية، كأول مركز من نوعه(عالمياً)، خارج الولايات المتحدة، يمثل إضافة مهمة لقائمة الاعتمادات الدولية التي حصل عليها المستشفى، في مختلف أقسامه وتخصصاته، فيما أعرب عن سعادة جميع العاملين في المستشفى وفخرهم بهذا الإنجاز.

وأضاف الدكتور سهيل الركن استشاري أمراض الأعصاب ورئيس وحدة الجلطة الدماغية في مستشفى راشد: إن هذا الإنجاز هو نتاج طبيعي للجهود الكبيرة المبذولة في المستشفى، للمحافظة على مكانتها وريادتها على مستوى المنطقة، في مختلف التخصصات الطبية، ولاسيما في علاج الجلطة الدماغية.

طباعة