تسهم في القضاء على الجراثيم والميكروبات وتحقق السلامة من العدوى

«إسعاف دبي» تعتمد تقنية عالمية لتعقيم أسطول مركباتها في إكسبو

اعتمدت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تقنية تعقيم عالمية، لتطهير مركباتها ومسعفيها العاملين بمعرض (إكسبو 2020 دبي) للوقاية من الفيروسات والميكروبات المختلفة.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة خليفة بن دراي: إن «المؤسسة تطبق خطة تطهير متكاملة لمركباتها تضمن القضاء على الفيروسات داخلها وتضمن سلامة المرضى والمسعفين من خطر العدوى والأمراض المعدية».

وذكر أن المؤسسة اعتمدت تقنية (مايكروسيف) الأميركية التي أثبتت كفاءتها في القضاء على الفيروسات والميكروبات بمختلف أنواعها، مشيراً إلى أن التقنية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية وعلامة المطابقة الأوربية، وإدارة السلع الدوائية والعلاجية بأستراليا.

وأكد بن دراي أن المؤسسة حريصة منذ بداية جائحة فيروس كورونا على استخدام معدات للتعقيم تضمن سلامة المسعفين والمرضى من خطر الجائحة من بينها أدوات تعقيم سريعة تطهر المركبات الإسعافية خلال ثوان معدودة.

ولفت إلى أن المؤسسة خصصت 25 مركبة إسعافية من مختلف الأحجام والتخصصات لتقديم الخدمات السريعة لزوار معرض إكسبو دبي، واعتمدت تقنية التعقيم الأمريكية (مايكروسيف) لتطهير المركبات ومحطات الإسعاف والمسعفين بالمعرض كونها تقنية ثبتت كفاءتها في القضاء على أي فيروسات داخل المركبة.

وذكر أن «التقنية المستخدمة، هي الأحدث والأقوى عالمياً، وتتميز بأن معظم مكوناتها من الماء النقي المؤكسد بنسبة 99.9%، كما أنها خالية من الكحول والمواد الكيميائية، ما يجعلها الخيار الأمثل لتعقيم مركبات الإسعاف والمسعفين دون التسبب بأي أضرار للحالات المنقولة بالإسعاف. كما أنها تحافظ على سلامة المعدات الطبية المختلفة من خطورة تلفها».

من جانبها، قالت مدير عام مايكروسيف جروب صفا القدومي إن «المجموعة تتعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف منذ عدة سنوات، للإسهام في حماية المسعفين والمرضى من خطر الفيروسات المختلفة».

وذكرت أنه يتم تعقيم أدوات الإسعاف ومركبات الإسعاف والمسعفين بتقنية (مايكروسيف) بما يحقق لها السلامة الكاملة من العدوى، مشيرة إلى أن المؤسسة تجري عدة اختبارات قبل التعقيم لرصد عدد الميكروبات والفيروسات الموجودة على الأسطح، ثم تجري اختبارات أخرى بعد التعقيم يظهر القضاء عليها.

وذكرت أن تقنية التعقيم صديقة للبيئة، إذ لا تحتوي على مواد كيميائية سامة أو ضارة ولا تحتوي على الكحول، ولا تسبب أية أعراض جانبية أو حساسية للجلد أو العين، وليس لها رائحة، كون معظم مكوناتها من الماء النقي المؤكسد، وتستخدم عالميا لتعقيم المستشفيات خصوصا غرف العمليات، وغرف العناية المركزة بصورة فعالة.

طباعة