بالشراكة مع «صحة أبوظبي» و«الإمارات للخدمات الصحية» و«صحة دبي»

«الصحة» توحّد البيانات الصحية في «رعايتي»

صورة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع انطلاق منصّة «رعايتي»، السجل الوطني الصحي الموحّد، بالشراكة مع كل من دائرة الصحة بأبوظبي، ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وهيئة الصحة بدبي.

وتشكل هذه الشراكة علامة فارقة في مسيرة منصّة «رعايتي»، المتمثلة في الربط مع كل من «وريد - نظام معلومات الرعاية الصحية الإلكتروني» لدى مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في دبي والإمارات الشمالية، و«نابض» شبكة المعلومات الصحية التابعة لـ«هيئة الصحة بدبي».تجدر الإشارة إلى أن منصّة «رعايتي» تم إطلاقها بتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكد وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس: «تمكنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من إطلاق منصّة (رعايتي) المنظومة المركزية، تماشياً مع استراتيجية دولة الإمارات في تطوير القطاع الصحي، الذي من شأنه تحسين مراقبة الأمراض وإدارة الصحة السكانية، من خلال التعاون مع مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي كمرحلة أولى، ومن ثم التعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي في المرحلة الثانية».

وأضاف أن «الربط مع مزيد من شركاء القطاع الخاص، يدل على أهمية منصّة (رعايتي) في التحوّل الرقمي للرعاية الصحية».

وأكد رئيس دائرة الصحة بأبوظبي، عبدالله بن محمد آل حامد، أنه في ظل توجيهات القيادة ورؤيتها نمضي نحو توفير منظومة رعاية صحية ذات مستوى عالمي ووضع الأسس المهمة لنجاحه، بما في ذلك نظام رعاية صحية إلكتروني موحّد للمرضى، فبالاستفادة من البنية التحتية المتطوّرة والكفاءات عالمية المستوى، التي تتمتع بها الدولة، وتوظيف الابتكار والتحوّل الرقمي، تتوحّد الجهود وتتكامل لتوفير نظام رعاية صحية إلكتروني موحّد يربط جميع مقدمي الرعاية الصحية على مستوى الدولة، ويسهم في الارتقاء بتجربة المرضى، وتعزيز جودة ومخرجات العلاج. وبالتالي مواصلة ترسيخ مكانة الدولة على خارطة الرعاية الصحية العالمية.

طباعة