تحديث بروتوكول الدخول إلى الدولة عبر المنافذ البرية

أعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عن تحديث بروتوكول الدخول إلى الدولة عبر المنافذ البرية والنقاط الحدودية لسكان الدول المجاورة، والذين يقطنون المناطق الحدودية المجاورة للدولة، ويتكرر دخولهم وخروجهم من الدولة بشكل مستمر، على أن يبدأ العمل به اعتباراً من أمس.

ووفقاً للتحديث الجديد للبروتوكول، وبالنسبة للإجراءات المطلوبة من قبل الأفراد القادمين إلى الدولة عبر جميع المنافذ البرية، سواء كانوا من أبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو الأجانب من فئة المطعمين باللقاحات المعتمدة والجرعات الداعمة، فإنه يتوجب عليهم إبراز نتيجة فحص سلبية لا تتجاوز مدتها 14 يوماً، كما يتعين على القادمين من هذه الفئة إجراء فحص مخبري PCR في اليوم السادس من دخول الدولة، وفي حال الإقامة لمدة ستة أيام متتالية.

أما بالنسبة لإجراءات فئة غير المطعمين باللقاحات، فإنه يتوجب عليهم إبراز نتيجة فحص سلبية لا تتجاوز مدتها 72 ساعة، كما يتعين على القادمين من هذه الفئة إجراء فحص مخبري PCR في اليوم الرابع من الدخول في حال الإقامة لمدة أربعة أيام متتالية أو أكثر، إضافة إلى إجراء فحص PCR في اليوم الثامن من الدخول، في حال الإقامة لمدة ثمانية أيام متتالية أو أكثر.

إضافة إلى ذلك، فقد تم تمديد صلاحية الفحص المسبق لمدة 14 يوماً للمطعمين وغير المطعمين من الكادر التعليمي والطلاب وأولياء أمورهم الذين ينقلونهم، علماً بأنه لم يتم إجراء تغيير على الإجراءات المعمول بها، المتعلقة بسلاسل الإمداد. وأكدت الهيئتان أهمية التزام القادمين بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية كافة، كارتداء الكمامات، والحفاظ على التباعد الجسدي، وتعقيم الأمتعة، كما ينصح بتجنب السفر لأصحاب الأمراض المزمنة أو من يشعر بأعراض «كوفيد- 19».

طباعة