أطباء حدّدوا سلوكيات وأنماطاً غذائية للوقاية المبكرة

نبضات.. 5عادات تهدّد بالإصابة بـ «السكري»

صورة

حدّد أطباء مختصون خمس عادات قد تؤدي إلى الإصابة بداء السكري، وطالبوا باتباع إجراءات الوقاية المبكرة من المرض، وأشاروا إلى وجود بعض الأعراض تنذر بالإصابة بالمرض، مثل كثرة التبول، وفقدان الوزن، والدوخة، وحدوث اضطرابات بصرية، والعطش الشديد، والإرهاق والتعب.

وأكد استشاري الغدد الصماء والسكري في مستشفى دبي، الدكتور علاء الدين بشير، لـ«الإمارات اليوم»، أن الاستعداد الجيني وتغيير البيئة الحياتية، والتعرض لبعض الالتهابات الفيروسية من أبرز الأسباب التي قد تسبب الإصابة بالسكري، مشيراً إلى أن الانتباه المبكر للأسباب التي قد تؤدي إلى المرض أهم طرق الوقاية منه.

وأضاف أن «بعض العائلات لديها استعداد جيني متوارث للإصابة بالسكري، لذا وجب عليهم المتابعة الدورية والمستمرة لمستوى السكر بالدم، واتخاذ ما يلزم من إجراءات وقائية بشكل مبكر، كذلك بعض الأشخاص الذين ينتقلون من العيش من بيئة إلى بيئة أخرى، عرضة للإصابة بالمرض بسبب التأثير النفسي والجسدي لنمط الحياة المتغير على الجسم».

وشدد على ضرورة اتباع نمط غذائي متوازن وممارسة الرياضة دورياً، للحفاظ على مستويات السكر عند حدها الطبيعي، والحد من فرصة الإصابة بالمرض.

وأكد أخصائي الغدد الصماء في مستشفى برايم بدبي، الدكتور محمد نبيل، أن أبرز العادات الخاطئة، التي تؤدي إلى الإصابة بالسكري «عدم تناول وجبة الافطار، حيث يؤدي إلى حدوث خلل بمستوى هرمون الأنسولين، والإفراط بتناول النشويات مثل البطاطس والأرز، حيث يؤدي تناولها إلى ارتفاع مستويات السكر بالدم، وعدم الانتباه إلى مصادر السكر الخفية مثل اللحوم المصنعة وعصائر الفواكه، حيث يؤدي تناولها إلى زيادة الوزن والإصابة بالسكري».

وأشار إلى أن «من العادات أيضاً عدم ممارسة الرياضة، الأمر الذي يؤدي إلى السمنة ومقاومة الأنسولين، ما يزيد خطر الإصابة بالسكري، وعدم تناول فيتامين (د)، حيث أثبتت بعض الدراسات أن نقصه قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري».

ولفت إلى أن أهم طرق الوقاية من السكري تتمثل في ممارسة الرياضة، خصوصاً المشي لمدة لا تقل عن نصف ساعة يومياً، والابتعاد عن التدخين، حيث يؤدي التدخين إلى تراكم الدهون بالبطن ومقاومة الأنسولين، ويجب تناول الخضراوات والسلطات والحبوب الكاملة كالشعير والشوفان، وتجنب الوجبات السريعة كالبيتزا والبطاطا المقلية، والمحافظة على الهدوء وتجنب التوتر.

وذكر أن الإنسان يجب أن يشك في احتمالية إصابته بالسكري في حال حدوث الأعراض مثل كثرة التبول وفقدان الوزن والدوخة وحدوث اضطرابات بصرية والعطش الشديد والإرهاق والتعب، لكن في بعض الأحيان يصاب الشخص بالسكري، ولكن لا توجد أعراض واضحة، لذلك ينصح بالفحص الدوري كل عام لمن تعدى عمره الـ40 عاماً، وللأشخاص ذوي التاريخ العائلي للسكري.

وأكد أخصائي الطب الباطني في «هيلث هبt دبي»، التابع لمجموعة الفطيم للرعاية الصحية، الدكتور عمر عبدالسلام الشكرجي، أن أبرز العادات السيئة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسكري، تتمثل في قلة الحركة، واتباع نمط الجلوس الدائم، والاعتماد على الوجبات السريعة، فضلاً عن الافراط في استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيزون.

ولفت إلى أنه في حال طرأ أي تغيير صحي على الإنسان، عليه إجراء فحص السكري فوراً مثل حدوث جفاف في الفم، والشعور بالعطش بشكل متكرر، وكثرة التبول، إضافة إلى الشعور بضعف عام في الجسد، وعدم وضوح في الرؤية. وشدد على كل من لديه تاريخ عائلي للإصابة بالسكري، أن يخضع للفحص الدوري لرصد أية بدايات أو مؤشرات للمرض، واتخاذ الإجراءات الصحية لمنع تطورها.

طباعة