"صحة دبي" تعتمد "السعودي الألماني" كأول مركز للتدريب السريري للأطباء والممرضين

اعتمدت هيئة الصحة في دبي مستشفى السعودي الألماني بدبي، لتكون مركزا للتدريب السريري للأطباء والممرضين والصيادلة، وهي أول منشأة رعاية صحية خاصة في الإمارة تحصل على هذا الاعتماد.

وقالت الدكتورة ريم عثمان، الرئيس التنفيذي الإقليمي لمستشفيات السعودي الألماني- الإمارات، إن المستشفى بدأ برنامج التدريب السريري لمقدمي الرعاية الصحية، وهو برنامج يوفر التدريس العملي للأطباء والصيادلة والممرضين ليواكبوا معايير الرعاية الصحية المتطورة وأفضل الممارسات الدولية.

وأضافت: يقدم البرنامج خدمات التدريب السريري بشكل فعال وآمن لمدة تمتد من شهرين إلى سنتين والحد الأقصى للمتدربين المسجلين هو 60 متدرباً في العام.

وأوضحت أن المستفيدين من البرنامج التدريبي هم فئات الخريجين الجدد من الجامعات الإماراتية وغير الإماراتية، ومقدمي الرعاية الصحية الذين يحتاجون إلى خبرة إضافية للحصول على ترخيص هيئة الصحة بدبي، والأطباء والممرضين ممن انقطعوا عن الممارسة المهنية، بالإضافة إلى التدريب السريري المتقدم لمقدمي الرعاية الصحية المرخصين.

ولفتت الى أن قائمة المستفيدين من البرنامج تضم مقدمي الرعاية الصحية الذين يحتاجون إلى خبرة إضافية للحصول على ترخيص هيئة الصحة بدبي من أطباء بشريين أو أطباء أسنان، وصيادلة ومقدمي الرعاية الصحية المساندة.

وأشارت الدكتورة ريم عثمان الى التدريب يتماشى مع متطلبات اعتماد قسم إدارة التعليم الطبي والأبحاث في هيئة الصحة بدبي.

وتابعت: يعد التدريب السريري جانبًا مهمًا لتحقيق المعايير الضرورية لترخيص المتخصصين في الرعاية الصحية في إمارة دبي حيث يتم تحديد نقاط النقص فيها، بما يتماشى مع متطلبات المعايير الموحدة لترخيص مزاولي المهن الصحية.

طباعة