استخدامها يؤدي إلى حدوث آثار صحية خطرة

«صحة أبوظبي» ترصد 88 دواءً ومكملاً غذائياً مغشوشاً خلال 2021

رصدت دائرة الصحة في أبوظبي، 88 منتجاً دوائياً ومكملاً غذائياً مغشوشاً، منذ بداية العام الجاري، تستخدم لأغراض التخسيس، ومنها منشطات جنسية ومقويات ذكورية، ومكملات لبناء وكمال الأجسام، ومستحضرات تجميل، ونشرت أسماءها وصور عبواتها في قوائم المنتجات المغشوشة المختلفة في موقع الدائرة، محذرة من خطورة استخدامها، وذلك بعد أن تبيّن أن هذه المنتجات «مغشوشة» وغير صالحة للاستخدام.

وتفصيلاً، أفادت الدائرة بأنها نشرت قائمة منتجات المكملات الغذائية المغشوشة، والتي تشكل خطراً عند استخدامها من قبل العامة، وتم التحذير من استخدامها من قبل المؤسسات الصحية المحلية والدولية، مشيرة إلى أن هذه القائمة تتضمن منتجات المكملات الغذائية المغشوشة أو الملوثة، والتي يتم استخدامها بغرض بناء العضلات وكمال الأجسام أو التقوية الجنسية، أو تخفيض الوزن أو التجميل، أو أي أسباب أخرى متنوعة متعلقة بالصحة.

وأظهرت القائمة أن عدد المنتجات المغشوشة المحذر منها بلغ 2265 منتجاً، وتم إدراجها ضمن خمسة تصنيفات، تتضمن منتجات كمال الأجسام المغشوشة، والتجميل المغشوشة، والمقويات الجنسية المغشوشة، والمضاف إليها مواد فعالة محظورة.

وأوضحت الدائرة أن استخدام هذه المنتجات ممكن أن يؤدي إلى حدوث آثار صحية خطرة، حيث يتم تصنيعها وتخزينها في ظروف غير ملائمة، ولا تتبع ممارسات التصنيع الجيد، ما قد يؤدي إلى تلوث المنتج بمواد ضارة مثل البكتيريا والفطريات والمعادن الثقيلة، كما أن بعض هذه المنتجات ثبت غشه بمواد دوائية لم يتم الإعلان عن وجودها في المنتج.

ودعت أفراد الجمهور إلى عدم شراء أو استهلاك أي منتج مدرج في هذه القائمة، وأخذ المشورة من الطبيب المعالج أو أخصائي الرعاية الصحية قبل استخدام أي منتج طبي أو مكمل غذائي، وذلك لمناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة، خصوصاً إن كان الشخص يعاني أي مشكلات صحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري، أمراض الكبد والكلى، أمراض القلب.

وشدّدت على ضرورة التأكد من جودة المنتج قبل استخدامه، والحرص على شرائه من منافذ بيع معتمدة، محذرة من شراء المنتجات الطبية ومنتجات التجميل، والمكملات الغذائية عن طريق الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والانسياق وراء الادعاءات المضللة وعبارات التسويق الرنانة.

منتجات تخفيض الوزن

أكدت دائرة الصحة في أبوظبي، أن منتجات تخفيض الوزن تحتوي على العديد من المكونات، مثل الأعشاب والألياف والمعادن، بكميات وتراكيز مختلفة، كما يمكن أن يحتوي المنتج على مكون واحد، إلا أن بعض المنتجات تحتوي على العشرات من المكونات، حيث تتوافر في الأسواق منتجات لتخفيض الوزن بأشكال صيدلانية متعددة، مثل الأقراص والكبسولات والسوائل والمساحيق.

وأشارت الدائرة إلى لجوء العديد من الأشخاص إلى استخدام مكملات تخفيض الوزن كوسيلة سريعة للتخلص من الوزن الزائد، والحصول على قوام مثالي دون تكبد عناء الالتزام بحمية غذائية أو اتباع نظام رياضي، على الرغم من عدم وجود معرفة كافية لديهم بمكوناتها، وما يمكن أن تسببه من مخاطر وأضرار صحية.

ولفتت الدائرة إلى أن مكملات تخسيس الوزن، يمكن أن تكون باهظة الثمن، وقد لا يكون لها فائدة تذكر.

طباعة