ينبّه الطبيب للتراجع في الخطأ

«الإمارات للعظام»: 97% دقة تبديل المفاصل باستخدام الروبوت

صورة

كشف مؤتمر الإمارات التاسع للعظام أن استخدام الذكاء الاصطناعي والروبوت في عملية تبديل المفاصل أعطى نتائج دقيقة جداً، فاقت نسبتها الـ97%.

وقال استشاري جراحة العظام، الدكتور سعيد آل ثاني، في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر، إن استخدام الروبوت خلال الجراحة يسهم في انخفاض نسبة الخطأ إلى ما يقرب من الصفر، لأنه في حالة تجاوز الطبيب لأقل من 0.1 ملم عن المسار المرسوم مسبقاً للعملية، يتوقف الروبوت عن العمل، وينبه الطبيب للتراجع، وذلك لضمان دقة التنفيذ، سواء في قطع العظام أو تلبيس الركبة البديلة.

وقال الدكتور سعيد إن التكنولوجيا الحديثة ساعدت على تفصيل ركبة خاصة لكل مريض، حسب حالته ومقاييسه، بحيث يخرج المريض بركبة مشابهة تماماً لركبته الأصلية.

وأوضح أن أشكال الركب تختلف من شخص لآخر، ودور الروبوت يبدأ بعمل تصوير ثلاثي الأبعاد لركبة المريض، وعلى ضوء هذا التصوير يحدد الطبيب طريقة إجراء العملية، مشيراً إلى أن الذكاء الاصطناعي يعطي صورة للطبيب عن شكل العظم بعد القطع، قبل أن تبدأ العملية، بحيث يستطيع الطبيب تحديد كل تفاصيل الجراحة بدقة عالية جداً.

وافتتح مدير عام هيئة الصحة بدبي، عوض صغير الكتبي، أمس، المؤتمر التاسع للعظام الذي يقام برعاية جائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية وتنظمه شعبة الإمارات لجراحة العظام، بحضور أكثر من 600 طبيب ومتخصص من مختلف أنحاء العالم.

وقال استشاري أمراض العظام رئيس المؤتمر، الدكتور علي السويدي، إن المؤتمر يهدف إلى مناقشة أحدث علاجات أمراض العظام، بالإضافة إلى استعراض أحدث الابتكارات والأبحاث العلمية التي تم إجراؤها على مستوى العالم خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن المؤتمر يمثل منصة يلتقي خلالها أطباؤنا نظراءهم من جميع أنحاء العالم، ويحضرون محاضرات في تخصصات فرعية، تفيد جميع المشاركين، سيتم أيضاً عرض أحدث المعدات والأجهزة الطبية في جناح الشركات الراعية، علاوة على ذلك، تمت استضافة الخبراء الدوليين، الذين لم يتمكنوا من الحضور بسبب جائحة «كوفيد-19»، من خلال طلبات معتمدة عبر الإنترنت.

وأكد الدكتور علي السويدي أن دولة الإمارات تجاوزت الجائحة، بفضل نجاح الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتبعتها الدولة، بتوجيهات قيادتنا، للتعامل مع هذا الوباء الذي شلّ العالم بأسره. وأوضح أن الموضوعات التي سيركز المؤتمر عليها هذا العام تشمل التهاب مفاصل الركبة وهشاشة العظام وأحدث طرق العلاج، بما في ذلك التنظير أو استبدال المفاصل.

طباعة