محمد العلماء: الإمارات نموذج عالمي في استئصال شلل الأطفال

أكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن دولة الإمارات نجحت في إرساء نموذج عالمي يحتذى به في استئصال شلل الأطفال وإدارة مكافحته بخطط مدروسة وحققت نتائج متميزة في التعامل مع هذا المرض.

وقال العلماء في تصريح له بمناسبة اليوم العالمي لشلل الأطفال الذي يصادف 24 أكتوبر من كل عام إنه بفضل الجهود التي بذلتها الوزارة وشركاؤها بالدولة لتطبيق نظام الترصد القوي لشلل الأطفال والتغطية الشاملة بالتطعيمات لم تسجل أي حالة في دولة الإمارات منذ العام 1992 واستمرت في تنفيذ كافة الإجراءات اللازمة للقضاء على هذا المرض، لافتا إلى إنه لم يكن لهذا الإنجاز أن يتحقق لولا دعم وتوجيهات القيادة الحكيمة في مجال مكافحة الأمراض، وتوفير سبل الرعاية الصحية وفق أعلى المعايير العالمية المعتمدة.

وأشار في هذا الصدد إلى إجراءات الوقاية والتعامل مع حالات الاشتباه بالإصابة بشكل علمي دقيق، حيث تلتزم الوزارة برفع المؤشر الاستراتيجي لنسبة تغطية الأطفال بالتحصينات في السنة الأولى والتطوير المستمر لكافة الطواقم الطبية والفنية من أجل تمكينهم من مواكبة كل ما هو جديد في مجال التحصين والوقاية.

طباعة