« تحديث بروتوكول إقامة الحفلات والتجمعات والأعراس والعزاء في المنازل

صورة

عقدت حكومة الإمارات، الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة «كوفيد -19»، أعلنت خلالها تحديث بروتوكول إقامة الحفلات والتجمعات والأعراس والعزاء في المنازل، بالإضافة إلى تحديث بروتوكول طائرات رجال الأعمال، «المقيمين والزائرين».

وأكد المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الدكتور طاهر البريك العامري، مواصلة القطاع الصحي جهوده بهدف الوصول إلى المناعة المجتمعية من خلال توفير اللقاحات للفئات المؤهلة لأخذ التطعيم حيث وصلت نسبة الحاصلين على الجرعة الأولى من إجمالي السكان إلى 96.45 %، في حين أن نسبة متلقي جرعتي لقاح كانت 86.45 % من إجمالي السكان.

وقال العامري: «المستهدفات التي تم تحقيقها من قبل القطاع الصحي جاء وفق استراتيجيات وخطط مكنت من احتواء عدد حالات الإصابة والوفيات والانخفاض الملحوظ الذي نشهده خلال الفترة الراهنة، ونفتخر بالدور المجتمعي في تعزيز هذه الجهود وخاصة مساهمته في نجاح استراتيجية توسيع نطاق الفحوصات، فقد شارفنا على الوصول إلى 90 مليون فحص على مستوى الدولة».

وأضاف العامري: «على مدى عامين من أزمة كوفيد-19 التي اجتاحت دول العالم وعصفت بالعديد من التحديات، إلا أن هذه التحديات كانت بمثابة فرص لتثبت دولة الامارات للعالم مدى جاهزيتها وقدرتها في تخطي الاصعب.، حيث بات النموذج الإماراتي في إدارة الأزمات ليس فقط مثالاً يحتذى به، بل تجربة فريدة من نوعها تُدرس وتعلم، لكيفية تبني فرصاً استباقية أفضل لتجنب نسبة كبيرة من المخاطر»، مشدداً على أن نجاح منهجية دولة الإمارات يعكس مفهوم و أسلوب عمل المؤسسات في الدولة وفق منظومة متناغمة ومتوافقة لإدارة كافة التحديات والمخاطر بمرونة عالية وجاهزية متمكنة.

وأعلن العامري عن تحديث بروتوكول إقامة الحفلات والتجمعات والأعراس والعزاء في المنازل، حيث يتضمن البروتوكول الجديد تحديد الطاقة الاستيعابية بنسبة 80% على ألا يتجاوز مجموع الحضور 60 شخص، إضافة إلى تحديد 10 أشخاص كحد أقصى لتقديم خدمات الضيافة، ويسمح بحضور المناسبة للحاصلين على اللقاح الذين أكملوا 14 يوم، بالإضافة الى استيفائهم شروط المرور الأخضر وابرازه في تطبيق الحصن، وذلك حسب بروتوكول الجرعة الثالثة الخاصة بنوع اللقاح والبروتوكولات المعتمدة المصاحبة لها.
وأشار إلى أن البروتوكول يلزم الجميع إبراز نتيجة فحص PCR سلبية لا تتجاوز 48 ساعة من موعد المناسبة، كما يشمل البروتوكول أيضاً عددً من الإجراءات الوقائية لضمان صحة وسلامة جميع الحضور ومنها قياس درجة الحرارة قبل الدخول، وضرورة الالتزام بارتداء الكمامات طوال الوقت، واستمرار تعقيم وتطهير الأماكن مع ضرورة وجود أدوات التعقيم متوفرة للحضور.

وشدد العامري، على أهمية تنظيم عملية الدخول وعدم إحداث تجمعات أو ازدحام، وننصح بالاستعانة بالحواجز لتنظيم عمليتي الدخول والخروج، وتقديم التحية من دون المصافحة أو العناق، وتطبيق مبدأ التباعد الجسدي للمسافة متر ونصف المتر طوال الوقت، بجانب السماح لعدد 10 أشخاص بحد اقصى بالجلوس على الطاولة الواحدة، لافتاً إلى أهمية التنبيه على المدعوين بعدم الحضور إلى المناسبة عند الشعور بأية أعراض تنفسية أو حمى، وذلك حرصاً على سلامة الجميع.

 وأعلن العامري عن تحديث بروتوكول طائرات رجال الأعمال، بحيث يشمل القرار رجال الأعمال من المقيمين والزائرين، مع ضرورة التسجيل في خدمة «تسجيل القادمين» وإبراز الموافقة الرسمية الصادرة من موقع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ وإبراز نسخة من اعتماد شهادات التطعيم الصادرة من موقع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ عند المغادرة.

وقال: «يتضمن البروتوكول ضرورة إبراز نتيجة فحص سلبية PCR تحتوي على QR كود تم إجراؤه خلال 48 ساعة من وقت المغادرة، إضافة لذلك، يجب إبراز نتيجة سلبية لفحص Rapid PCR يتم إجراؤه في أرض المطار قبل 6 ساعات بحد أقصى من موعد المغادرة، كما يجب إجراء الفحص عند الوصول إلى الدولة، مع إجراء فحص PCR في اليومين الرابع والثامن منذ يوم الوصول».
وأضاف العامري: «يتضمن البروتوكول أيضاً إلغاء الحد الأقصى المسموح به لركاب طائرات رجال الأعمال والسماح لجميع رجال وسيدات الأعمال من المقيمين والزائرين المطعمين القدوم إلى الدولة عبر طائرات رجال الأعمال حسب الاشتراطات الموضوعة».

 

 

طباعة