ضمن حملة "حصّن نفسك.. احمي مجتمعك"

حملة تطعيم الانفلونزا في "اجتماعية الشارقة" لكبار المواطنين والموظفين

انطلقت، صباح أمس، حملة تطعيم الأنفلونزا الموسمية التي نظمتها دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، لصالح المنتسبين من كبار المواطنين، والموظفين، وذلك ضمن الحملة الوطنية للتوعية بالإنفلونزا الموسمية تحت شعار "حصّن نفسك.. احمي مجتمعك" التي أطلقتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

واستهدفت الدائرة كافة منتسبيها من كبار المواطنين في مدينة الشارقة ومدينة الذيد، والحمرية، والمدام، والبطائح، وكلباء، وخورفكان، ودبا الحصن، والمليحة، فيما تم بدأ عملية إجراء التطعيم بالمقر الرئيسي للدائرة، ومن المقرر الانتهاء من تطعيم كافة الموظفين في كافة أفرع الدائرة في الشارقة والمدن التابعة لها خلال الأسبوع القادم.

وقالت مدير مركز خدمات كبار السن خلود آل علي، أن هذه الحملة تنظمها الدائرة سنوياً لتعزيز صحة الآباء والأمهات من كبار المواطنين، ولا سيما خلال فترة جائحة كورونا مما يعزز سعينا في توفير التطعيم ضد الأنفلونزا عبر فريق الرعاية المنزلية الذي يقوم بالزيارات المنزلية لفئة كبار المواطنين من عمر 65 فما فوق.

وأشارت إلى أن مبادرة تطعيم كبار المواطنين تأتي في إطار جهود الدائرة وشركائها من الجهات الصحية التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، في تنفيذ المبادرات المعنية بخدمة وحماية الآباء والأمهات من كبار المواطنين وهم في منازلهم، وتعزيز سلامتهم وتلبية احتياجاتهم الصحية، وبما يضمن لهم الرعاية الصحية اللازمة أثناء التواجد في محيطهم الأسري، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطبقة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت آل علي، على أن الآباء والأمهات من كبار المواطنين يحظون بسلسلة من الخدمات الصحية التي تقدمها دائرة الخدمات الاجتماعية عبر إدارتها للرعاية المنزلية؛ من خلال الزيارات المنزلية الضرورية، وتتلخص طرق تقديم الخدمة بالاتصال عبر الرقم المجاني 800700 والذي يعمل على مدار 24 ساعة.

بدورها، أكدت مدير إدارة الموارد البشرية بالدائرة سمية الحوسني، أن الدائرة تحرص على تعزيز صحة موظفيها، والسعي إلى إسعادهم من خلال مختلف البرامج الترفيهية والصحية والتعليمية والتثقيفية.

وتأتي الحملة في إطار أهدافها لرفع الوعي الصحي لدى جميع أفراد المجتمع بأهمية التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية، كما تستهدف الحملة التي تتزامن مع انتشار جائحة كوفيد-19، توعية العاملين الصحيين ورفع كفاءتهم، فضلا عن استهداف أفراد المجتمع بالإرشادات التوعوية حول المرض ومضاعفاته وطرق الوقاية منه.

طباعة