أطلقتها «الاتحادية للموارد البشرية» و«الجليلة»

نبضات.. حملة لعلاج الطفلة «نورة» من سرطان العين

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بالتعاون مع مؤسسة الجليلة، حملة خيرية جديدة، ضمن مبادرة «سندهم أمانة» المجتمعية، لتأمين نفقات علاج الطفلة (نورة ــ 12 عاماً)، التي تعاني سرطان العين، الذي تسبب في استئصال إحدى عينيها.

وأوضح مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، محمود المرزوقي، أن الحملة تأتي تتويجاً للتعاون المثمر بين الهيئة ومؤسسة الجليلة، في مجالات العمل الخيري والإنساني، حيث تسعيان من خلالها إلى التكفل بنفقات علاج الطفلة (نورة) من سرطان العين، الذي كان سبباً في استئصال إحدى عينيها، وهي بحاجة إلى متابعة وعلاج مستمرين، لافتاً إلى أن والدها موظف بسيط، ويعمل براتب محدود، ولا يقوى على تحمل نفقات علاجها الباهظة.

وأشار المرزوقي إلى أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية، لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، والإسهام في علاج الطفلة، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على منصات التواصل الاجتماعي، وعبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، داعياً كل أفراد المجتمع لدعم الحملة، والتبرع بـ10 دراهم عبر إرسال كلمة «سند» في رسالة نصية قصيرة عبر «اتصالات» أو «دو» إلى الرقم 4202، أو التبرع بـ50 درهماً عبر إرسال الكلمة ذاتها إلى الرقم 4206، أو التبرع بـ100 درهم على الرقم 4209، و500 درهم على الرقم 4409.

طباعة