القوارب الإسعافية في دبي متأهبة للتعامل مع أصعب الحالات

نظمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مبادرة توعية مجتمعية بالتنسيق مع (p&o) ودبي القابضة تحت عنوان «آمنون حيث أنتم» استهدفت اليخوت ومرتادي الشاطئ في منطقة القناة المائية، حيث قام طاقم الإسعاف البحري والمستجيب البحري السريع بتوزيع حقائب للإسعافات الأولية على مرتادي الشواطي وأصحاب القوارب واليخوت والجمهور.
وأفادت «إسعاف دبي» بأن المبادرة تأتي من منطلق حرصها على توعية الجمهور بإجراءات الوقاية والرعاية الأولية وأهمية التعامل مع الحالات الطارئة.
وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة الدراي، إن المبادرة تستهدف توزيع حقائب إسعافات أولية على مرتادي الشواطئ وأصحاب القوارب واليخوت بهدف طمأنتهم أن فرق الإسعاف موجودة حيثما كانوا ورجال الإسعاف متأهبون في البر والجو والبحر، موضحاً أن القوارب الإسعافية متأهبة وطاقم الإسعاف البحري مؤهل للتعامل مع أصعب الحالات وفي أقسى الظروف لتقديم خدمات الإسعاف الطارئ وعلاج المرضى والمصابين والغرقى على المسطحات المائية وتفادي تفاقم حالاتهم وعلاجهم في موقع الحادث ورعايتهم ونقلهم إلى المستشفى إذا لزم الأمر.
من جهته قال رئيس شعبة إسعاف الموانيء، زيد المعمري، إنه توجد خطة لتنفيذ عدة مبادرات تستهدف رواد البحر والشواطئ لتعريفهم بخدمات المؤسسة وتوعيتهم بأهمية وجود حقائب الإسعافات الأولية في اليخوت والقوارب البحرية، وضرورة المامهم ببعض مهارات الاسعافات الأولية، إلى جانب طريقة طلب الإسعاف في حال وجود حالة طارئة، وضرورة معرفتهم بتطبيق SOS التابع للمؤسسة، موضحاً أنه تطبيق يوفر خدمة طلب الإسعاف بلمسة زر، وكذلك يحوي على جميع خدمات المؤسسة.
وأكد المعمري أن التطبيق أسهم في رفع سرعة الاستجابة للمرضى والمصابين وحث الجمهورعلى ضرورة تحميله واستخدامه.
الجدير بالذكر أن مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف دشنت قاربها الأول في مارس 2019 في إطار استعداداتها لإكسبو2020، الاستجابة السريعة وتقديم خدمات الإسعاف الطارئ وعلاج المرضى والمصابين والغرقى في المسطحات المائية وتفادي تفاقم حالاتهم بمساعدة فرق الإنقاذ والمدربين وعلاجهم في موقع الحادث ورعايتهم ومن ثم نقلهم إلى المستشفى إذا لزم الأمر، وتعامل الإسعاف البحري مع 303 بلاغات منذ إطلاقه و314 حالة طارئة وعادية.

طباعة