"صحة دبي" تدشن عيادة جديدة لمتابعة المرضى بعد الإصابة بكوفيد-19

دشنت هيئة الصحة بدبي، مؤخراً، عيادة جديدة لمتابعة المرضى المصابين سابقاً بكوفيد-19 بمركزي البرشاء وند الحمر الصحي، وذلك ضمن جهودها المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتوفير خدمات الرعاية الصحية التي تساهم في الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع وتعزيز أمنه الصحي.

وتقدم العيادة الجديدة خدماتها للمرضى المصابين بكوفيد-19 سابقاً مع وجود مسحة إيجابية PCR، وأولئك الذين لا تزال لديهم أعراض مرضيّة متعلقة بكوفيد-19 بعد مرور 4-12 أسبوعاً من بدء المرض، باستثناء الحوامل والأطفال دون السادسة من العمر.

وأكدت الدكتورة حنان الحمادي استشاري ومدير الشؤون الطبية بقطاع الرعاية الصحية الأولية بهيئة الصحة بدبي على أهمية العيادة التي تقدم خدماتها وفق أفضل البروتوكولات والممارسات العالمية في هذا المجال حيث تقوم العيادة بتقييم المرضى المصابين بكوفيد 19 ممن تستمر لديهم الأعراض بعد مرور 4- 12 أسبوعاً من بدء المرض، وذلك من خلال فحص العلامات الحيوية للمريض، وقياس نسبة تشبع الأكسجين، وإجراء الفحوصات الشاملة، والتحاليل المخبرية وفحوصات الأشعة للرئة، إضافة إلى تحويل بعض الحالات المرضية للعيادات التخصصية التابعة لمستشفيات الهيئة عند الحاجة لذلك.

وأوضحت الدكتورة الحمادي ان الاستفادة من خدمات العيادة تكون بمواعيد مسبقة، حيث يمكن الحصول على موعد من العيادة التي تعمل كل يوم ثلاثاء بمركز البرشاء الصحي، وكل يوم خميس بمركز ند الحمر الصحي من خلال التواصل مع مركز الاتصال الموحد بهيئة الصحة بدبي على الرقم المجاني 800342، أو التحويل عن طريق طبيب الأسرة، طبيب لكل مواطن أو المستشفيات.

وأكدت على الاهتمام البالغ الذي توليه الهيئة لتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية للمرضى، وبما يساهم في تسريع عملية الشفاء التام لهم، والتعافي للمجتمع بشكل عام، مشيرة إلى الجهود المستمرة والكبيرة التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي مع مختلف المؤسسات والجهات المعنية في الدولة لمحاصرة المرض، وتخطي الجائحة، والعودة للحياة الطبيعية.

 

طباعة