«دبي للعلوم» يطلق حملة توعية بالوقاية من الشلل

 
أطلق مجمّع دبي للعلوم، أول مجمّع أعمال متكامل يركّز على العلوم في المنطقة، حملة للتعريف بالشلل وأسبابه وسبل الوقاية منه أو التعامل معه، تحمل عنوان Stuck.وتبرز الحملة مساهمة دبي والإمارات العربية المتحدة في تقديم تسهيلات للمصابين به ودور الشركات الإقليمية والعالمية في تعزيز مستوى الابتكار من حيث دمج أصحاب الهمم من هؤلاء في الاقتصاد والحياة الاجتماعية.

وقد نجح مجمّع دبي للعلوم في بناء بيئة أعمال تعنى بعلوم الحياة وتعزّز التعاون بين المستشفيات وشركات الرعاية الصحية والتقنيات ذات الصلة، إضافة إلى توفيره منصّات تفاعلية تتيح تواصل مجتمع الرعاية الصحية والعلوم وإجراء نقاشات جادة ضمن سلسلة «أدفانس هيلث» و«غرينلايت فور غيرلز» التي تشجّع الفتيات على استكشاف الوظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

والحملة من شأنها تعزيز وعي الجمهور بالتحدّيات التي تواجه المصابين بالشلل وتسليط الضوء على كيفيّة الوقاية منه، إضافة إلى تحفيز الشركات على تطوير حلول وخدمات جديدة بما يتماشى مع رؤية دولة الإمارات لتطوير صناعة رعاية صحية عالمية المستوى وتمكين أصحاب الهمم.

وقال المدير العام لمجمّع دبي للعلوم مروان عبدالعزيز جناحي: «يعاني ملايين الأشخاص من الشلل في جميع أنحاء العالم، ومن الأهمية بمكان تأمين رعاية وعلاج شامل وعالي الجودة لهم. وقد حرصنا على العمل مع مختلف الأطراف لنسهم بتحقيق رؤية دولة الإمارات بتطوير رعاية صحية على مستوى عالمي من خلال استقطاب أحدث المستشفيات والأطباء وشركات الأدوية والمعدات الطبية لتقديم الدعم وإعادة تأهيل من يعانون الشلل».

وأضاف: «الحملة تعتبر خطوة متقدّمة ضمن جهودنا الرامية لزيادة الوعي بالتحديات واستقطاب الابتكارات إلى دبي. وهي تهدف إلى تشجيع الأفراد على الاهتمام بصحتهم وفهم أسباب الشلل وطرق علاجه، وسوف تشمل أيضاً نقاشات بين الأطراف المعنية. ونحن نسعى في النهاية لتركيز جهودنا على تعزيز مكانة دبي كوجهة للشركات المتخصصة في الرعاية الصحية وعلوم الحياة».

طباعة