تدريب 17 ألفاً من العاملين في الحضانات على تعزيز صحة الأطفال

أنهت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، برنامجاً تدريبياً موسّعاً لتأهيل العاملين في الحضانات، تحت شعار «نعمل لغد أفضل»، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، ومجلس الشارقة للتعليم، ومركز أبوظبي للصحة العامة.

وتضمّن البرنامج 12 ورشة تدريبية «اختيارية»، استفاد منها أكثر من 17 ألفاً من العاملين في الحضانات وأطقم التعليم، على مستوى الدولة. وركّز على تنمية الطفل، وتحسين نوعية الرفاهية، من خلال مجموعة من وحدات التدريب والتطوير المهني التي قدمت عبر سلسلة من الورش الافتراضية على «الإنترنت»، من قبل خبراء ومتخصصين، بهدف تطوير قدرات وخبرات العاملين في قطاع الطفولة المبكرة من الطاقم الإداري والمعلمين ومساعدي التدريس.

وبحسب الهيئة، فإن البرنامج استهدف تعزيز صحة وسلامة الأطفال في الحضانات، وإعداد العاملين في الحضانات، وتحسين قدراتهم، وتطوير خبراتهم، وکشف نقاط الضعف والثغرات وسدها، بالإضافة إلى تعريف المتدربين بأفضل ممارسات رعاية الأطفال، وضمان تطبيقها، وأخيراً النهوض بالدور التربوي والتنموي للحضانات.

كما استهدف البرنامج تحسين الجودة التعليمية، ورفع نوعية الرفاهية للطفل، من خلال أربعة قطاعات رئيسة، هي الصحة والتغذية، وحماية الطفل، ودعم الأسرة، والتعليم والرعاية المبكران.

طباعة