العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    62% من سكان رأس الخيمة يعانون من زيادة الوزن

    دراسة.. زيادة الوزن عامل خطر عند الإصابة بمضاعفات «كورونا»

    كشفت دراسة طبية أجراها مستشفى رأس الخيمة، أن البدانة تعد أحد عوامل الخطر الرئيسية التي تؤدي إلى مضاعفات شديدة عند الإصابة بمرض «كوفيد-19»، إذ أن زيادة الوزن يضعف الجهاز المناعي، مما يضاعف احتمال الدخول إلى المستشفى بسبب «كورونا» بواقع ثلاث مرات.

    وأوضح كبير مسؤولي الصحة في المستشفى، البروفيسور أدريان كينيدي: «أجرى الفريق الصحي للمستشفى دراسة عن نمط الحياة، وكشفت أن أكثر من 62% من سكان إمارة رأس الخيمة يعانون من زيادة الوزن، في حين يتّبع 51% منهم نظاماً غذائياً غير متوازن».
     
    وأضاف أن نسبة الأشخاص الذين يتبعون نظام حياة خامل بلغت 26%، بينما 68% من شملتهم الدراسة يعانون من مرض مزمن أو أكثر.

    ولفت إلى أن نتائج الدراسة جعلت مستشفى رأس الخيمة ينظم ندوة افتراضية كجزء من برنامج إعادة تأهيل المصابين بـ«كوفيد-19»، للارتقاء بحياة المرضى الذين يتعافون من «كوفيد-19» ويُعانون من الأعراض طويلة الأمد التي يتركها المرض.

    وأشار المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، الدكتور رضا صديقي، إلى أن زيادة الوزن مرتبطة بضعف وظيفة الجهاز المناعي، ويمكن أن تضاعف احتمالية الدخول إلى المستشفى بسبب العدوى بواقع ثلاث مرات، إذ يحتاج الأشخاص المصابون بالبدانة والذين يعانون من أعراض مرض «كوفيد-19» طويل الأمد إلى فترات تعافي أطول.

    وأوضح أن المتعافين من «كورونا» يواجهون صعوبةً في التعامل مع حالاتهم المرضية المزمنة، ومع ذلك يوجد العديد من الحلول المتاحة للتغلب على ذلك، منها الإرشادات الطبية الصحيحة والأساليب المناسبة التي يمكن أن تحد من المخاطر وتُسرّع من عودة الشخص إلى حياته الطبيعية.

    وذكر استشاري أمراض الباطنة والكلى في مستشفى رأس الخيمة الدكتور الهادي الطيب عباس، أن البدانة تسبب وتفاقم أمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والربو والاكتئاب، كما أن لها دور محوري في مرض «كوفيد-19» وأغلب الأمراض الأخرى.

    ولفت إلى أن مستشفى رأس الخيمة سيقيم ندوة افتراضية مجانية يوم السبت المقبل من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 12:00 ظهراً، يقدم من خلالها لمرضى «كوفيد-19» طويل الأمد شرحاً وافياً لتأثير البدانة على الجسم، والاستراتيجيات الفعالة التي يمكنها مساعدة البدين على إنقاص الوزن والعودة إلى حياته الطبيعية بصورة أسرع. 

    كما سيتناول الخبراء العلاقة بين البدانة و«كوفيد-19»، وتأثيرها على الأمراض المزمنة، وسيقدمون نصائح مهمة لمعالجة هذه الجوانب الصحية. 

    طباعة