برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تتم بدون تخدير ولايحتاج المريض إلى التوقف عن العمل

    حقن البلازما تقي مرضى المفاصل من العمليات الجراحية

    صورة

    أكد طبيب على أهمية الإستفادة من تقنية (الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية)، كونها تعد تشكل تقدماً كبيراً في علاج إصابات المفاصل والغضاريف والأوتار، وتقي المصابين بهذه الأمراض من خضوعهم لعمليات جراحية.

    وقال رئيس قسم الأمراض العظمية وجراحة المفاصل في مستشفى «أدم فيتال» بدبي، الدكتور احمد راشد، إن هذه التقنية في الكثير من الاحيان تجنب مصابي الأمراض العظمية من الخضوع العمليات الجراحية، وتستخدم أيضا في الكثير من الأمراض غير العظمية كتساقط الشعر والامراض الجلدية. وتابع: «أحدثت هذه التقنية طفرة في علاج العديد من الأمراض التى تصيب المفاصل والأربطة بنجاح كبير دون حدوث مضاعفات أو أعراض جانبية».

    وأوضح أن تقنية (الحقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية)، تعتمد على أخذ عينة من دم المريض ثم الحصول على بلازما دموية غنية بالصفائح يعاد حقنها في المفصل أو الوتر أو العضلة المصابة. وأضاف: «تعتمد هذه التقنية على تحفيز انقسام الخلايا الجذعية لتعطي أنواعا مختلفة من الخلايا المتخصصة مثلا خلايا الغضاريف والأوتار والعضلات، ومن ثم تجديد الخلايا التالفة أي التجديد الذاتي للأنسجة». 

    ولفت إلى أن عملية إدارة سحب الدم والحقن تستغرق حوالي 15 دقيقة فقط، وباعتبار أن البلازما مستخلصة من دم المريض نفسه فتعتبر أمنة نسبة 100%. وأكد أن هذه العملية غير مؤلمة وتتم بدون تخدير، ولايحتاج المريض الى التوقف عن العمل ويمارس حياته اليومية بصورة طبيعية.

    طباعة