العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحذير من تزايد الإصابة بتمزق عضلات الكتف بين الشباب

    صورة

    دبي - الإمارات اليوم 

    حذر طبيب من تزايد إصابات عضلات الكتف العميقة وهي إصابات شائعة في دولة الإمارات، خصوصا بين الشباب من عمر 30 عاما، ويزداد حجم الإصابة بها مع تقدم العمر.

    وأفاد استشاري جراحة العظام في مستشفى «آدم فيتال» بدبي، الدكتور أحمد عيسى، أن مابين 30% الى 40% من المسنين فوق عمر الـ70 عاما يعانون التمزق العضلي بالكتف.

     وأضاف: «تحدث الإصابة بسبب الاستخدام المتكرر للكتف أو بسبب تعرضه لصدمة، أو بسبب الإفراط في استخدام الكتف خلال أداء الأعمال المنزلية، وإجهاد الكتف بحمل الأشياء الثقيلة، وممارسة الرياضة من غير تمارين إحماء، وإبقاء الكتف بوضعية واحدة لفترة زمنية طويلة».

    وتابع: «تختلف أعراض تمزق عضلة الكتف باختلاف مكان الإصابة، ومن أبرز الأعراض الشعور بألم عند رفع الذراع أو خفضها، ووجود ضعف في الذراع عند التحريك».

    وقال عيسى: «عند التعرض إلى أي إصابة شديدة أومجهود بدني، وظهور آلام في الكتف يجب مراجعة الطبيب لتجنب أي مضاعفات جانبية، ومع توفر الرعاية الصحية المتميزة في الدولة، يتاح للمصابين الفحص من قبل اختصاصي ويتلقون العلاج السريع». وأكمل: «يعتمد الطبيب في الفحص على استخدام الاشعة الأمواج فوق الصوتية، والرنين المغناطيسي».

    وذكر الدكتور أحمد عيسى أن طرق العلاج تتعدد باختلاف الحالات، فمنها ما يحتاج الى العلاج الطبيعي من خلال القيام بتدريبات تقوية للعضلات ودعم الكتف وزيادة المرونة. وأضاف: «قد يرى الطبيب أن الراحة والحد من الحركة، هي إحدى طرق العلاج، وقد يصرف بعض الأدوية المضادة للالتهابات، للتقليل من الألم والتورم».

    وقال: «يتم اللجوء إلى الجراحة، بعد عدم استجابة الكتف للعلاج الطبيعي ووجود ضعف في الكتف، خصوصا في حال فقد الكتلة العضلية وتزايد الدهون، والجراحة تكون بالتدخل بالمنظار بثقوب صغيرة».

    ولفت إلى أن ما بين 30 % الى 40% من الحالات تحتاج الى الجراحة، بينما يخضع الباقي للعلاج الطبيعي خصوصا كبار السن الذين لا يستخدمون الكتف بشكل مستمر وطويل. وتابع: «في حالات التدهور الشديد بالأعراض يضطر الطبيب للتدخل الجراحي، ونسبة نجاح وفشل الجراحة يتوقف على حجم التمزق وتزايد الشحم بالعضلات».

    طباعة