العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    96 مخالفة وإنذاراً لمنشآت صحية وغذائية لم تلتزم بإجراءات «كورونا» في الفجيرة

    محمد الأفخم: «البلدية لن تتهاون مع المخالفات والتجاوزات التي يتم رصدها أو الإبلاغ عنها».

    كشف مدير بلدية الفجيرة، المهندس محمد الأفخم، لـ«الإمارات اليوم»، عن مخالفة وإنذار 96 منشأة صحية وغذائية غير ملتزمة بالقرارات الوقائية والاحترازية ضد «كورونا» خلال الشهر الماضي.

    ولفت الأفخم إلى أن البلدية أجرت زيارات تفتيشية ورقابية بشكل مكثف خلال الشهر الماضي، للتأكد من التزام المنشآت بالإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد، أسفرت عن تحرير 49 مخالفة وتوجيه 47 إنذاراً لمنشآت صحية وغذائية لم تلتزم بالقرارات الوقائية والاحترازية ضد فيروس كورونا، كارتداء الكمامات وتطبيق نظام التباعد الجسدي بين العاملين، لافتاً إلى أن البلدية تبذل جهودها للإسهام في الحد من فيروس كورونا المستجد وتقليل فرص انتشاره، ومواصلة زياراتها التفتيشية على الأغذية ومنافذ بيعها، ومكافحة آفات الصحة العامة والبيئة، بجانب التفتيش البلدي.

    وأشار الأفخم إلى أن البلدية اتخذت قرار مخالفة الجهات غير الملتزمة بتعزيز الإجراءات الاحترازية في كل المرافق العامة، وفي مقدمتها شواطئ الإمارة والمناطق التابعة لها، والحدائق العامة، وإطلاق حملات توعية وتفتيش فيها، لتوعية مرتادي الشواطئ والحدائق والأماكن الحيوية بأهمية التباعد الجسدي وارتداء الكمامة بهدف السلامة والوقاية، لتقليل فرص انتشار فيروس كورونا المستجد.

    وأشار إلى أن البلدية أسهمت رقابيّاً وتوعويّاً في الحد من تفشي الجائحة بوضع ضوابط صحية وقائية للمنشآت منذ بداية الجائحة، بحيث يتم تحديثها باستمرار، بما يتوافق مع التوجيهات الحكومية الصادرة بهذا الخصوص. وأوضح أن فرق التفتيش بالبلدية تجري زيارات تفتيشية روتينية للتأكد من التزام المؤسسات بجميع الاشتراطات والتدابير الاحترازية، ويتم اتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات غير الملتزمة وفقاً للضوابط المعمول بها لديها. وأكد أهمية التكاتف المجتمعي والتعاون لمكافحة الأنشطة السلبية المخالفة للقوانين، لإضرارها بصحة وسلامة المجتمع والبيئة، بالإبلاغ عن أية مخالفات من خلال القنوات المتعددة بها، سواء عبر الاتصال المباشر من خلال مكتب الاتصال المجاني (80036) أو التواصل عبر قنواتها في برامج التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن البلدية لن تتهاون مع المخالفات والتجاوزات التي يتم رصدها أو الإبلاغ عنها من قبل جمهور المستهلكين والمتعاملين.

    طباعة