العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "وصفات" مبادرة لشرح استخدام الأدوية بطرق تناسب أصحاب الهمم

    أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم ثلاثية مع شركة ريادة لإدارة المنشآت الطبية ومجموعة صيدليات مديسينا بشأن التعاون في مجال تقديم الوصفات الطبية بطرق تناسب أصحاب الهمم من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات وإدارة البيانات لدعم بيئة الأعمال أطلق عليها مبادرة " وصفات " لتسهيل حصول أصحاب الهمم من فئات الصم والمكفوفين على الأدوية بطرق التواصل المناسبة لهم، وشرح تعليمات وطرق استخدامها بلغتي الإشارة للصم وبرايل للمكفوفين.

    وتهدف المبادرة الجديدة إلى تدعيم مبدأ العيش المستقل لأصحاب الهمم في مجال استخدام الأدوية والعقاقير الطبية من خلال إيصالها لهم بطريقة آمنة، وشرح طريقة تناولها واستخدامها بطرق التواصل التي يجيدونها ويألفونها، لاسيما في ظل تزايد الحاجة لتقليل مخالطة الغرباء مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس " كورونا " .

    وبموجب التعاون بين " زايد العليا" و" ريادة " و" ميديسينا" يتم تحضير عبارات استخدام الأدوية بطريقة برايل للمكفوفين، وفيديوهات بلغة الإشارة للصم، والتواصل مع الصم بلغة الإشارة لتقديم الاستشارات الطبية لهم، فضلاً عن تدشين خط ساخن بلغة الإشارة للصم عن طريق تطبيقات للتواصل المرئي مع توفير مترجم للغة الإشارة لتقديم الدعم والاستشارات اللازمة، وصرف الأدوية بالملصقات والفيديوهات الإرشادية المطلوبة.

    وقع مذكرة التفاهم الثلاثية عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم سعادة عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة، وعن شركة ريادة لإدارة المنشآت الطبية الدكتور عاطف الشاعر المدير التنفيذي للشركة، وعن مجموعة صيدليا ميديسينا عبد الرؤوف الجبور المدير التنفيذي للشركة، وذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي عن بعد بحضور عدد من المسؤولين بالجهات الثلاث.

    وتعتمد الفكرة في المبادرة الجديدة على توصيل أدوية أصحاب الهمم إلى منازلهم مع توضيح طريقة استخدامها بطريقة برايل للمكفوفين وبلغة الإشارة للصم، وتستهدف أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية في إمارة أبوظبي ويقدر عددهم بحدود 950 شخصا، وأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية في إمارة أبوظبي ويقدر عددهم بحدود 1300 شخص، على أن تتوسع المبادرة في مرحلة تالية لتشمل جميع فئات أصحاب الهمم في أبوظبي وكافة إمارات الدولة .

    وقال الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم  عبدالله الحميدان " تسعى المؤسسة دائما لإطلاق ودعم مختلف المبادرات التي تخدم فئات أصحاب الهمم، حيث تعد مبادرة خدمة طلب وايصال الأدوية وشرح طريقة تناولها باللغات المناسبة لأصحاب الهمم " وصفات " من خلال لغة الإشارة للصم وبطريقة برايل للمكفوفين من المبادرات المجتمعية الهامة والتي تخدم أبناءنا وإخواننا من تلك الفئات لتمكنهم من التعرف على تعليمات استعمال الأدوية دون الحاجة للمساعدة، وتقليل احتمالات حدوث أخطاء في تناول الأدوية من قبل أصحاب الهمم المستهدفين الذين لا تتوفر لهم المساعدة الدائمة من قبل أشخاص آخرين.

    وأضاف أن أصحاب الهمم من ذوي التحديات البصرية يواجهون تحديات كبيرة في قراءة طريقة تناول الدواء على علب الأدوية من قبل الصيادلة باللغة العربية أو الإنجليزية لعدم قدرتهم على رؤية الكتابة، مما يضطرهم للاعتماد على مساعدة الآخرين سواء من أفراد الأسرة أو غيرهم في تناول الأدوية، كما يواجه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية /خاصة الأميين منهم/ صعوبات كبيرة في قراءة طريقة تناول الأدوية حين لا يتم شرح طريقة الاستخدام لهم بلغة الإشارة، ومن هذا المنطلق سعينا للبحث عن حلول لتلك الإشكاليات، لذا كان التفكير في طرق وأساليب مبتكرة في هذا الإطار تم على إثرها التوصل لإطلاق مبادرة " وصفات ".

    وشكر عبد الله الحميدان المسؤولين بشركة ريادة لإدارة المنشآت الطبية، ومجموعة صيدليات ميديسينا على تعاونهم مع المؤسسة في إطلاق وتنفيذ تلك المبادرة، مشيراً إلى أن كافة مؤسسات الدولة والشركات الحكومية والخاصة قطعت شوطاً كبيرا في كافة مجالات الحياة الأساسية لاسيما قطاعي التعليم والصحة إضافة إلى العديد من القطاعات الخدمية التي ترتبط بشؤون الحياة اليومية لدمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع وبموجب المبادرة تلتزم مؤسسة زايد بتقديم فكرة شرح طريقة وآلية استخدام الأدوية بطرق التواصل المناسبة لأصحاب الهمم، وحصر قائمة عبارات استخدام الأدوية وتحديثها بشكل دوري أو عند الحاجة، وطباعتها بطريقة برايل للمكفوفين على شكل ملصقات، إضافة إلى تحضير فيديوهات طريقة استخدام الأدوية بلغة الإشارة للصم، وحصر بيانات أصحاب الهمم بحسب فئات الإعاقة المستهدفة وتسهيل عملية التواصل معهم.

    وتوحيداً للجهود المبذولة في مجال الرعاية الصحية قامت شركة ريادة لإدارة المنشآت الطبية بتنسيق موضوع الشراكة والاتفاق المبدئي بين المؤسسة ومجموعة صيدليات ميديسينا واقترحت آلية العمل في المبادرة، وستقوم بتقديم المشورة والإشراف على تلبية متطلبات أصحاب الهمم، كما ستبذل جهودها لضمان تطوير وتنفيذ متطلبات مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والتحقق من مطابقتها للمواصفات المطلوبة، إضافة إلى تقييم المرحلة التدريبية واقتراح الحلول المناسبة للتعامل مع التحديات وقياس رضا المتعاملين، وخصصت الشركة كادر مؤهل لتنفيذ المبادرة من خلال المنصات الالكترونية.

    من جانبه أشاد المدير التنفيذي لمجموعة صيدليات مديسينا الدكتور عبد الرؤوف الجبور ابالمجهودات التي تقوم بها قيادة دولة الإمارات لرعاية أصحاب الهمم وقال : " تماشياً مع توجيهات حكومتنا الرشيدة فإننا نعتز أن نكون جزءاً من هذه المبادرة التي تخدم أصحاب الهمم ممن يواجهون التحديات السمعية والبصرية " .

    وأضاف أننا كمؤسسة وطنية طبية نسعى إلى الأفضل وملتزمون ليس فقط بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية ولكن العمل على شرح كيفية استخدام الدواء بلغة برايل أو لغة الإشارة التي يحتاجها أصحاب الهمم لتمكنهم من التعرف على إرشادات استعمال الأدوية بما يضمن عيشهم المستقل و حصولهم على فعالية الدواء الكاملة دون الحاجة للمساعدة بالإضافة إلى خدمة توصيل جميع مستلزماتهم الطبية إلى مقر إقامتهم.

    ولفت إلى تطلعهم الدائم لتوفير الدعم الكامل لأصحاب الهمم واستقطاب أي أفكار جديدة داعمة وذلك لضمان وخلق مجتمع داعم ومساند لهذه الفئة بالتعاون مع شركائنا مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وشركة ريادة لإدارة المنشآت الطبية بما أتيح لنا من التقنيات كلغة برايل ولغة الإشارة اللتين ساهمتا في تشكيل نقطة اتصال فعالة مع أصحاب الهمم، وسنكرس كل جهودنا لرفع وتطوير آلية العمل بشكل مستمر.

    ومن خلال التعاون الثلاثي تعمل مجموعة صيدليات ميديسينا على تطوير آلية العمل وفقًا لمتطلبات مؤسسة زايد العليا، وإطلاق الخصائص والاضافات المحدثة، إضافة لتدريب الموظفين والمرضى وأفراد الأسرة على الاستفادة من المبادرة الجديدة وضمان طلب وتسليم الأدوية بشكل سلس، مع صرف الأدوية بالملصقات بطريقة برايل للمرضى من المكفوفين والفيديوهات الإرشادية المطلوبة بلغة الإشارة للصم، وتقديم الاستشارات اللازمة لاستخدام الأدوية بعد صرفها.

     

    طباعة