العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جهاز يقيس الوظائف الحيوية في دقيقتين

    أفادت هيئة الصحة في دبي، بأنها تعكف حالياً على دراسة جهاز «إنبي» لقياس الوظائف الحيوية للجسم وتشخيص الأعراض المرضية عند الشخص، خلال دقيقتين، مشيرة إلى أن الجهاز يمكن استخدامه في المستشفيات والمراكز الصحية، بعد اعتماده مطلع العام المقبل، كما يستطيع المريض استخدام الجهاز في بيته.

    وقالت الدكتور أسماء آل علي، من هيئة الصحة في دبي، إن جهاز «إنبي» صنعته شركة إنبي الوطنية في إمارة دبي، ويحتوي على قسمين، أحدهما خاص بقياس الوظائف الحيوية للجسم، مثل الضغط ومؤشر ضربات القلب، ومعدل التنفس وحرارة الجسم، ومعدل الأكسجين في الدم، وتخطيط القلب، والقسم الثاني تشخيص الأعراض المرضية مع تشخيص المرض نفسه.

    وذكرت أن الجهاز يجري جميع الفحوص والتشخيص ويظهر النتيجة خلال دقيقتين، مشيرة إلى أن الجهاز يخضع للدراسة حالياً، حيث تم استخدامه في فحص 400 مريض، وكانت النتائج مرضية جداً، وسيعتمد الجهاز بعد استخدامه في فحص 3000 مريض، ومن المخطط أن تنتهي عملية الدراسة في الربع الأخير من العام الجاري، ويتم اعتماده للاستخدام مطلع العام المقبل.

    وأضافت آل علي: «نقيس مدى تحديد الجهاز للأعراض عند الشخص المريض، حيث إن الجهاز يجمع البيانات من المريض، من خلال الرد على الأسئلة التي يطرحها عليه حول مرض معين، ويتعرف إلى تاريخه المرضي، ثم يشخص الحالة، ويحدد إذا كانت حالة الشخص طبيعية أو أنه يحتاج إلى متابعة أو زيارة أحد المستشفيات المتخصصة».

    وأشارت إلى أن الجهاز يتضمن خاصية حجز موعد مع طبيب في مستشفى أو الطوارئ، أو أن المريض يحصل على استشارة عن طريق الفيديو.

    وأوضحت أنه بعد الانتهاء من زيارة المريض للطبيب وإتمام مرحلة العلاج، يقيم الجهاز حالته، ويحدد مدى تحسنها أو حاجتها إلى متابعة، مشيرة إلى أنه يمكن استخدام الجهاز، في المراكز الصحية والمستشفيات، إضافة إلى إمكانية أن يكون لدى المريض لاستخدامه في بيته.

    طباعة