العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الصحة» تكشف عن علاج مناعي للسرطان والعدوى الفيروسية

    كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية عن علاج مناعي مبتكر للسرطان والعدوى الفيروسية بالتعاون مع جامعة Kyoto اليابانية في إطار جهود الوزارة والمؤسسة لإيجاد حلول مستدامة للأمراض المزمنة، وانطلاقاً من مسؤوليتهما تجاه المجتمع في تقديم خدمات صحية وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك ضمن مشاركتهما في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2021 الذي ينعقد في دبي من 21 إلى 24 يونيو الجاري.

    ويقوم مبدأ العلاج على إنتاج الخلايا التائية المناعية التي لديها القدرة على العثور على الخلايا السرطانية والخلايا المصابة ومحاربتها. وتلعب دوراً كبيراً في محاربة الفيروسات بشكل عام، وذلك من خلال الخلايا الجذعية المستحثة صناعياً (iPS Cells).

    وتشكل T Cell مجموعة من الخلايا اللمفاوية الموجودة بالدم وهي تلعب دوراً أساسياً في المناعة الخلوية، وسيكون من الممكن إنتاج الخلايا التائية بأعداد كبيرة وحفظها في أجواء مناسبة، ليتم استخدامها للمرضى عند الحاجة. ومن خلال نجاح هذا المشروع، يستفيد المرضى المصابين بالسرطان أو العدوى الفيروسية من سهولة الوصول إلى العلاج.

    وأكد مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتور يوسف محمد السركال، حرص الوزارة والمؤسسة على استقطاب شراكات استراتيجية مع أرقى مراكز الأبحاث الطبية والاستثمار المستدام في خدمات صحية مستقبلية، من أجل إحراز تقدم نوعي في الرعاية الصحية حول مرض السرطان والعدوى الفيروسية، وذلك في إطار استراتيجيتهما لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لخفض معدلات الوفيات من السرطان، لافتاً إلى أن انتشار مرض السرطان في دولة الإمارات لا يزال أقل من معدلات انتشاره في العالم.

    وأوضحت مدير إدارة المستشفيات في المؤسسة، الدكتورة كلثوم البلوشي، أن تقنية العلاج المبتكرة لأمراض السرطان والعدوى الفيروسية، بالتعاون مع جامعة Kyoto اليابانية المتخصصة في العلاجات المناعية، تمثل إضافة نوعية للخدمات الصحية التي تقدمها الوزارة والمؤسسة في المستشفيات للمرضى، حيث يتميز العلاج بتحفيز الخلايا المناعية على مهاجمة الخلايا السرطانية بالاعتماد على الخلايا الجذعية المحفزة، وهو توجه عالمي حديث بدأ يفتح آفاقاً واسعة أمام تحسين جودة حياة المرضى.

    طباعة