العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    افتتح معرضَي «الصحة العربي» و«ميدلاب الشرق الأوسط»

    أحمد بن سعيد: دبي مستمرة في دعم القطاعات الحيوية وتسريع التعافي الاقتصادي

    أحمد بن سعيد خلال جولة في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2021. من المصدر

    افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، أمس، معرضي الصحة العربي (آراب هيلث)، وميدلاب الشرق الأوسط 2021، بتواجد عالمي واسع النطاق ضم 1500 شركة عارضة من أهم الشركات في مجال الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأبرز المختبرات الطبية الرئيسة من 62 دولة حول العالم.

    وأكد سموه في مستهل جولته في المعرض أن دبي مستمرة في دعم القطاعات الحيوية المختلفة، والقيام بدور مؤثر في تسريع وتيرة التعافي الاقتصادي على الصعيدين المحلي والعالمي، وأن تنظيم هذا الحدث الكبير ضمن الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم، يعد برهاناً على نجاح جهود الإمارة في احتواء تداعيات الأزمة العالمية وعودة الأنشطة الاقتصادية فيها إلى طبيعتها، وسط أجواء صحية آمنة، بفضل الإجراءات الاحترازية والوقائية الصارمة المطبقة».

    وقال سموه «يسعدنا أن نرى هذا العدد الضخم من المشاركات العربية والدولية في المعرض، وهي دليل على الثقة التي تتمتع بها دبي عالمياً كمركز رئيس لأنشطة المعارض والمؤتمرات في المنطقة».

    وأضاف سموه: «الأداء القوي لأنشطة الفعاليات والمعارض والمؤتمرات مؤشر إيجابي على حيوية اقتصاد دبي التي تحتل مركزاً رئيساً للتجارة والابتكار والتكنولوجيا في المنطقة والعالم، حيث تستضيف سنوياً معارض عالمية ضمن مختلف التخصصات، بهدف فتح المجال لتطوير الأعمال حول العالم، وتمكين المشاركين من اللقاء واكتشاف فرص جديدة للنمو».

    وحرص سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، على التوقف عند عدد من الأجنحة العربية والعالمية المشاركة في الحدث الكبير ومنها: أجنحة المملكة العربية السعودية، والكويت والولايات المتحدة الأميركية، وفرنسا، حيث اطلع سموه على جانب من جهود الدول المشاركة في مجال تطوير القدرات الطبية وخدمات الرعاية الصحية، كما حرص سموه على التعرف إلى أهم ما تقدمه الشركات العالمية الكبرى المشاركة في المعرض في مجال خدمات وحلول وتقنيات الرعاية الصحية والتشخيص والعلاج، من بينها شركات: فيليبس، ودراجر، وروش، وبيكمان كولتر.

    ومن بين الأجنحة الوطنية المشاركة في المعرض، توقف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، عند جناح وزارة الصحة ووقاية المجتمع، حيث استمع سموه إلى شرح حول ما تقدمه الوزارة من خلال هذا التجمع العالمي المتخصص من خدمات صحية مبتكرة، كما اطلع سموه على أهم ملامح المشاريع الوقائية والعلاجية التابعة للوزارة والمتوافقة مع أحدث التقنيات الطبية العالمية، كذلك التطبيقات الذكية المدمجة في الخدمات الصحية، بالشراكة مع القطاع الخاص مع استشراف مستقبل الرعاية الصحية والعمل على تلبية متطلباتها على أحسن وجه ممكن.

    كما زار سموه جناح هيئة الصحة بدبي، حيث استمع إلى شرح حول ما تقدمه الهيئة هذا العام من خلال المعرض الذي يركز بصورة كبيرة على استعراض جهودها في مكافحة جائحة «كوفيد-19»، وما اتبعته الهيئة من أساليب متطورة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، كما استمع سموه إلى شرح حول ما تقدمه الهيئة من ابتكارات وحلول ذكية يتم من خلالها إدارة منظومتها الطبية، فضلاً عن أهم مبادرات التحديث والتطوير التي تعكف الهيئة على تنفيذها حالياً وفقاً لأرقى المعايير العالمية.

    كما زار سموه منصة مدينة دبي الطبية، حيث شهد إطلاق منصة C37 الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، والتي تهدف المدينة من خلالها إلى تقديم بيئة إكلينيكية مبتكرة ومرنة وتعزيز الارتقاء بأداء قطاع الرعاية الصحية عبر استقطاب أمهر الأطباء الزائرين من دول العالم، لتضع خبراتهم في متناول المجتمع المحلي، وتتيح استكشاف آفاق جديدة للأطباء العاملين في الدولة سواء أصحاب الخبرة أو حديثي التخرج.

    ومن المتوقع أن تستقبل الفعاليات المشتركة للمعرض العالمي الذي يقام تحت شعار «بالأعمال نتحد ودفع الصناعة إلى الأمام» في قاعات مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 21 إلى 24 يونيو 2021، أكثر من 20 ألف شخص ومشاركة 1500 شركة من 62 دولة لعرض أحدث الابتكارات والتقنيات الجديدة مع عودة قطاع الرعاية الصحية للانتعاش بعد التحديات والصعوبات الناجمة عن جائحة «كوفيد-19».

    اتفاقية الشراء الموحد

    وفي إطار فعاليات المعرض الأضخم للمهنيين والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ووزير الصحة ووقاية المجتمع عبدالرحمن العويس، توقيع اتفاقية الشراء الموحد بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية وهيئة الصحة بدبي ودائرة الصحة في أبوظبي، لتعزيز التعاون بينهم في مجال تفعيل آلية شراء موحدة للأدوية والمستلزمات الطبية، بما يتوافق مع التشريعات والإجراءات والنظم السارية لدى كل طرف، وأية مجالات أخرى يرونها مناسبة بشأن تعزيز هذا التعاون. وتسهم الاتفاقية في التوصل إلى أفضل العروض للشراء من حيث الجودة والسعر، فضلاً عن سرعة التوريد لتعزيز كفاءة الإنفاق الحكومي، حيث يتم تشكيل لجنة وطنية للتنسيق وتولي إدارة جميع متطلبات الشراء المختلفة.

    وقع الاتفاقية وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور محمد سليم العلماء، ومدير عام هيئة الصحة بدبي عوض صغير الكتبي، ومدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور يوسف محمد السركال، ووكيل دائرة الصحة في أبوظبي الدكتور جمال محمد الكعبي.

    ويمثل هذا التعاون اتفاقية إطارية شاملة لبناء منظومة تكاملية تشغيلية تجمع الجهات الحكومية المختصة بتوفير الرعاية الصحية لمجتمع دولة الإمارات من خلال بناء منظومة صحية عالمية متكاملة لتحقيق الاستراتيجية الوطنية في المجال الصحي والاستخدام الأمثل لموارد الدولة، وتعزيز مكانة الدولة كوجهة عالمية في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية.

    • «المشاركات العربية والدولية الواسعة في المعرض دليل على مدى عمق الثقة في دبي عالمياً».

    • 1500 شركة من 60 دولة حول العالم تشارك في المعرض.

    طباعة