العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تم إطلاقها مع بداية جائحة (كوفيد-19)

    (الصحة) تعرض طبيباً افتراضياً في معرض ومؤتمر الصحة العربي بدبي

    تعرض وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية مستجدات منصة الطبيب الافتراضي ضمن خدمات التطبيب عن بعد والمراقبة الصحية، خلال مشاركتهما في معرض ومؤتمر الصحة العربي في دبي الذي يمتد من 21 إلى 24 يونيو.

    وتوفر المنصة حلولاً وخدمات تكنولوجية مبتكرة في مجال تعزيز الصحة الرقمية، عن طريق توفير الرعاية المتخصصة والاستشارات الطبية للمرضى عن بعد في أي وقت، ويعمل الطاقم الطبي للمنصة على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع، لتحسين وتسهيل سبل التواصل مع أفراد المجتمع، للتوعية بسلوك أفضل الممارسات الوقائية المتبعة عالمياً لمنع العدوى.

    وتم إطلاق منصة الطبيب الافتراضي ضمن خدمات التطبيب عن بعد مع بداية جائحة كوفيد-19 في الدولة، وتضم طاقماً طبياً على درجة عالية من التدريب والتأهيل للتواصل التفاعلي مع أفراد المجتمع حول الاستفسارات المتعلقة بكوفيد-19. كما يتميز الطاقم بتعدد اللغات وأهمها العربية والإنجليزية والصينية والألمانية والفرنسية والأندونيسية والروسية، بالإضافة إلى اللغات الهندية المختلفة، ويشارك في تقديم خدمة التطبيب عن بعد من خلال المنصة الافتراضية أطباء دراسات عليا مواطنين مقيمين في كندا وتركيا ونيوزيلاند، حيث تلقى فريق الطبيب الافتراضي آلاف المكالمات حول كوفيد-19 على مستوى الدولة.

    وأكد رئيس اللجنة الوطنية لتنفيذ أحكام اللوائح الصحية الدولية والوقاية من الجائحات الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبدالرحمن الرند على أهمية خدمة الطبيب الافتراضي التي تعتبر أول منصة افتراضية من نوعها للتوعية وتقديم المعلومات والإرشادات الصحية بشكل تفاعلي مع الطبيب حول مختلف الأمراض ومنها «كوفيد-19»، كما أنها منهج لتقييم الحالات الصحية عن بعد والحد من انتشار المعلومات المغلوطة والوصول إلى أوسع شريحة من الجنسيات، من خلال تقييم الحالة الصحية عن بعد دون الحاجة لمراجعة المرافق الصحية، مما يساعد في خفض نسبة تدفق المراجعين والاستجابة السريعة للحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-19.

    ولفت إلى أن الوزارة والمؤسسة تعملان حالياً على تطوير الخدمة بحيث تغطي الاستشارات الطبية المتكاملة من تقييم الحالة واستشارة الطبيب وتقديم خدمات الأدوية والتحاليل المخبرية، كما ستقوم الخدمة بتقديم الاستشارات الطبية لمصابي الأمراض المزمنة ومتابعة حالاتهم دون الحاجة إلى مراجعة المركز الصحي.

    وأكد الرند أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تحرصان على مواكبة التوجهات العامة لحكومة الإمارات بالارتقاء بجودة الحياة واستدامة الرعاية الصحية، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد كوفيد-19، من خلال تقديم استشارات افتراضية ذكية على مدار الساعة لتلبية احتياجات المرضى، والمتابعة الاستباقية لحالة المرضى عن بعد وتقديم الخدمات الصحية الوقائية، مما يسهم بخفض تكاليف الرعاية الصحية.

    وقالت رئيس قسم البرامج الصحية في إدارة الرعاية الصحية الأولية الدكتورة هيفاء فارس إن الهدف من منصة الطبيب الافتراضي هو الوصول إلى شرائح المجتمع وتقريب المسافات وتجاوز التحديات، لنكون على مقربة من احتياجاتهم وتقديم التوعية الصحية والرعاية الطبية من خلال جميع الوسائل والتقنيات الذكية، ومنها الاتصال المرئي مع طبيب، حيث تتضمن المنصة عدة شاشات تفاعلية تحوي تصنيفات مبوبة عن فئات الأمراض، وبعد اختيار الفئة يمكن إجراء اتصال مرئي مباشر عن بعد عبر الشاشات مع الأطباء الاختصاصيين ولايحتاج إلى لمس الأزرار، وإنما يعمل بتقنية المستشعرات الحرارية أو الأشعة تحت الحمراء، وتؤمن المنصة أفضل سبل الوقاية من العدوى وطرح الأسئلة للحصول على الاستشارة الطبية عن بعد بطريقة سهلة. وذلك من خلال توجيه عدد من الاستفسارات والأسئلة حول التاريخ المرضي والأعراض المرضية لتقديم إرشادات صحية أو توجيه المتصل إلى أحد المراكز الصحية، في إطار توظيف الحلول الذكية في الخدمات الصحية وتطبيق النماذج المبتكرة في الممارسات الصحية الوقائية.

    طباعة