العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مركز المسح وفر «فايزر» و«سينوفارم» للفئات من سن 12 عاماً فما فوق

    إقبال في الفجيرة على تطعيم الأطفال ضد «كوفيد-19»

    صورة

    كشفت مديرة مركز المسح لفحص «كورونا» في الفجيرة، الدكتورة فتحية عبدالله العوضي، عن إقبال الأسر بشكل لافت على تطعيم الأطفال عبر المركبات من أجل تلقي الجرعة الأولى من لقاح «فايزر-بيونتيك» للفئة العمرية 12 عاماً فما فوق، و«سينوفارم» للفئة العمرية 16 عاماً فما فوق.

    وقالت العوضي لـ«الإمارات اليوم» إنه تم توفير لقاح «فايزر- بيونتيك» المضاد لفيروس كورونا المخصص للأطفال من سن 12 عاماً فما فوق بالمركز منذ 18 من الشهر الماضي، بعد أن أجازت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الاستخدام الطارئ للقاح بناء على اعتماد إدارة الغذاء والدواء الأميركية وموافقتها على استخدامه ليشمل الفئة العمرية بداية من 12 عاماً فما فوق، تماشياً مع الخطة الوطنية للتطعيم.

    ولفتت العوضي إلى أنه تم تحديد عدد الأشخاص الذين يتلقون الجرعة الأولى والثانية في مركز مسح وتطعيم «كورونا» من المركبات الذي يشمل الساحل الشرقي (إمارة الفجيرة والمناطق التابعة لها، ومدن المنطقة الشرقية، خورفكان، كلباء، دبا الحصن)، بحيث يتم تطعيم 60 شخصاً بلقاح «سينوفارم» و60 شخصاً بلقاح «فايزر»، ويشمل العدد الأطفال المسموح لفئتهم العمرية بأخذ التطعيم، مشيرة إلى أنه يتم حجز الجرعة الثانية بشكل تلقائي بعد الانتهاء من الأولى عن طريق رسالة نصية قصيرة تحتوي على شهادة التطعيم وموعد الجرعة الثانية.

    وأضافت أن المسار المخصص للتطعيم عبر المركبات يشهد إقبال الأسر من أجل أخذ اللقاح ابتداءً من رب الأسرة إلى الفئة العمرية المسموح بها من الأطفال بواقع 25 مركبة يومياً تحوي كل مركبة من ثلاثة إلى خمسة أشخاص، مؤكدةً أن الأسر تفضل أخذ اللقاح في المركبة حتى لا يتخوف أبناؤها من أخذ الجرعة الخاصة بهم ويطمأنوا أكثر ويبعد عنهم الخوف، موضحة أن المركز خصص غرفة معدة بطاقم طبي تستقبل الأسر الراغبة في أخذ اللقاح خارج المركبة.

    وأشارت العوضي إلى أن الفئة العمرية المسموح لها بأخذ اللقاح من الأطفال ويعانون أمراضاً مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وغيره أو يقيمون مع كبار سن أو يعيشون مع الذين تحول ظروفهم الصحية دون أخذ اللقاح، يجب على أسرهم أن تعتبر سلامة أبنائها من الأولويات، بالإضافة إلى أنهم يسهمون في حمايتهم وحماية المجتمع عبر أخذ اللقاح المناسب لفئتهم العمرية.

    وبينت أن الفئات العمرية من الأطفال التي تم السماح لها بأخذ اللقاح جاءت بعد نتائج دراسات سريرية وتقييم يتوافق مع اللوائح المعتمدة، التي أظهرت فاعلية استجابة من الأجسام المضادة بعد أخذ اللقاح، مؤكدةً أنه كلما زاد إقبال الأسر على تطعيم أبنائها يسهم ذلك في رفع المناعة الجماعية التي تجعل مجتمع الإمارات آمناً ومكافحاً لفيروس «كوفيد-19».

    وقالت العوضي إن تحديد موعد للتطعيم يتم عبر التسجيل عبر التطبيق الذكي لـ«صحة»، ويمتاز بالسهولة إذ يطلب تعبئة البيانات اللازمة، مثل الاسم ورقم الهوية، وتحديد التاريخ المناسب له، داعية الأشخاص في المنطقة الشرقية ممن تنطبق عليهم شروط أخذ اللقاح للإسراع بحجز موعد للحد من الإصابة بفيروس «كورونا».

    وشددت على أن أخذ اللقاح لا يعني التوقف عن الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية مثل الاستمرار في ارتداء الكمامات والمحافظة على التباعد الاجتماعي وغيرها من التدابير.

    • تخصيص غرفة معدة بطاقم طبي تستقبل الأسر الراغبة في أخذ اللقاح خارج المركبة.

    طباعة