برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات وآخر مستجدات "كورونا"

    تعقد الآن حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الدورية لعرض تطورات الوضع الصحي في الدولة وإلقاء الضوء على الجهود المبذولة من قبل العديد من الهيئات والجهات في سبيل التعامل على النحو الأمثل مع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ومستجدات عملية التخطيط لمرحلة التعافي من الوباء.

    الإحاطة الإعلامية:

    الطوارئ والأزمات: إيمانا منا بأهمية اللقاحات ودورها الفعال في السيطرة على المرض وتقليل آثاره، انتهجت دولة الإمارات استراتيجية تنوع اللقاحات وذلك لتغطية أكبر نسبة ممكنة من السكان. كما جاءت لتعكس نجاح الاستراتيجية الصحية للدولة في جائحة كوفيد19.

    تم تطعيم 84.66% من إجمالي الفئة المؤهلة، وهم الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 16 عاماً. كما تم تطعيم ما نسبته 95.27% من فئة كبار السن البالغة أعمارهم 60 سنة فما فوق، وهي الفئة ذات الأولوية كونها أكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد19 ومضاعفاته.

    الطوارئ والأزمات: إن إقامة المستشفيات وتوفير أحدث التجهيزات والكوادر الطبية هو في صلب استراتيجية الإمارات منذ عقود للاهتمام بالقطاع الصحي، ما يفسر قدرتها الاستثنائية على مواجهة أكبر أزمة صحية شهدها العالم، وإمكاناتها لتقديم المساعدة للدول الأخرى.

    الطوارئ والأزمات: تعكس المستشفيات التخصصية عمل منظومة وطنية متكاملة وتقدم خدمات طبية عالمية المستوى، حازت إعجاب العديد من المنظمات الدولية كما توفر خدمات علاجية متكاملة لمرضى كوفيد19.

    الطوارئ والأزمات: ما يميز المستشفيات التخصصية هو التكاملية التي تتمتع بها، وتقدر الطاقة الاستيعابية للمستشفيات نحو 3800 سرير، بالإضافة إلى الخدمات والأنظمة التي تدعمها مثل المختبرات والتصوير الإشعاعي والصيدلية، ما يسهل رحلة العلاج.

    الطوارئ والأزمات: للمستشفيات التخصصية دور كبير في إنقاذ الأرواح والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، فبلغ عددها خلال الجائحة 10 مستشفيات، وتضم عدداً كبيراً من الكوادر الطبية يتجاوز عددها 1500 من المتخصصين للتعامل مع هذا النوع من الإصابات، بما يضمن فعاليتها ودورها بالصورة المتوقعة.

    الطوارئ والأزمات: مجدداً، نؤكد أن حضور الفعاليات والمعارض والمناسبات مقتصر لمتلقي اللقاح والمشاركين في التجارب السريرية فقط مع مراعاة إبراز بنتيجة فحص PCR سلبية، خلال مدة أقصاها 48 ساعة قبل موعد المناسبة، وضرورة مراعاة الإجراءات الاحترازية، كارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي.

    الطوارئ والأزمات: نود أن نؤكد أن معايير الرعاية الطبية المتبعة في المستشفيات الميدانية متطابقة تماماً مع المعايير العالمية المتبعة في المنشآت الصحية الرئيسية في دولة الإمارات.

    الطوارئ والأزمات: ويتم اتباع في المستشفيات التخصصية بروتوكولات العلاج المعتمدة على المستوى الوطني في الدولة، ويساعد على توفير هذه الرعاية كوادر طبية وفنية متخصصة وتتمتع بقدر كبير من الكفاءة والجاهزية.

    الطوارئ والأزمات: نهيب بالجمهور الكريم الالتزام والتقييد بالإجراءات الاحترازية والوقائية مثل لبس الكمام والتباعد الجسدي والتعقيم وتجنب التجمعات حيث أن التطعيم لا يمنع الإصابة بفيروس  كوفيد19  إنما يخفف من أعراض الإصابة ومضاعفاتها.

    الطوارئ والأزمات: مجدداً، نؤكد أن حضور الفعاليات والمعارض والمناسبات مقتصر لمتلقي اللقاح والمشاركين في التجارب السريرية فقط مع مراعاة إبراز بنتيجة فحص PCR سلبية، خلال مدة أقصاها 48 ساعة قبل موعد المناسبة، وضرورة مراعاة الإجراءات الاحترازية، كارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي.

    الطوارئ والأزمات: نود أن نؤكد أن معايير الرعاية الطبية المتبعة في المستشفيات الميدانية متطابقة تماماً مع المعايير العالمية المتبعة في المنشآت الصحية الرئيسية في دولة الإمارات.

    طباعة