ضمن 32 مركزاً صحياً وزعت بأسلوب مدروس لتغطية جميع مناطق الإمارة

«صحة دبي»: حملة التطعيم مستمرة في تحقيق أهدافها

32 مركزاً مخصصاً للتطعيم منتشرة في أنحاء دبي. أرشيفية

أكدت هيئة الصحة في دبي أن حملة التطعيم ضد «كوفيد-19» مستمرة في تحقيق أهدافها وفق الخطة المعتمدة من خلال 32 مركزاً صحياً، ما بين مراكز تابعة للهيئة، وأخرى تابعة للقطاع الصحي الخاص، حيث تم توزيع تلك المراكز بأسلوب مدروس لتغطية جميع مناطق دبي، تسهيلاً على المستهدفين من التطعيم، وتوفيراً لوقتهم وجهدهم، في إطار حرص الهيئة على تقديم أرقى نوعيات الخدمات التي تصب في تحقيق الرؤية الرامية لجعل دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض، رئيس اللجنة التوجيهية لتطعيم «كوفيد-19» في الهيئة، الدكتورة فريدة الخاجة، إن الهيئة ماضية في مواجهة الجائحة والتصدي لها بكل قوة، وبكل السبل الممكنة، ضمن الجهود المبذولة في الدولة.

وذكرت أن خطة التطعيم التي تنفذها «صحة دبي» تسير وفق مراحلها المعتمدة، وتشمل جميع المستهدفين، من مواطني دولة الإمارات، ومواطني دول مجلس التعاون، ممن يحملون هوية إماراتية، وحاملي إقامة دبي، وكبار السن (60 سنة فما فوق) من القاطنين في دبي ويحملون إقامة إمارة أخرى.

وأوضحت الخاجة أن حملات التطعيم الموسعة التي تقوم بها الهيئة، تؤتي ثمارها ونتائجها المبشرة نحو التعافي السريع، لافتة إلى أنه إضافة إلى وجود 32 مركزاً مخصصاً للتطعيم منتشرة في أنحاء دبي، فقد وفرت الهيئة، بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، عيادتين متنقلتين لتطعيم العاملين في الجهات الحكومية والشركات الخاصة، كما وفرت خدمة التطعيم المنزلي لكبار السن، وأصحاب الهمم، وكل من تحول ظروفه الصحية دون الوصول إلى مراكز التطعيم، وذلك بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

ونوهت الهيئة بأن كلاً من مركزي القرهود للياقة الطبية، وغسيل الكلى – الطوار، سيوفران لقاح أسترازينيكا (الجرعة الثانية) حتى تاريخ 10 مايو الجاري، إضافة إلى التطعيم المتوافر بلقاح «فايزر-بيونتك»، في مركز صحة دبي باركس، ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

طباعة