العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يَعدّ نفسه جندياً في «الجيش الأبيض» ضدّ «كورونا»

    حمدان الكعبي: أؤدي واجبي المهني بلمسة إنسانية

    أكّد المواطن حمدان راشد الكعبي، البالغ 33 عاماً، أن الواجب المهني، بالنسبة إلى العاملين في خط الدفاع الأول، يمتزج بروح العمل الإنساني، موضحاً أنه واصل العمل لدى شركة «صحة»، لتقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية لمرضى «كوفيد-19» في الإمارات الشمالية، منذ بداية الجائحة العام الماضي، متحدياً المخاطر التي قد تنجم عن اختلاطه بالمصابين.

    وقال لـ«الإمارات اليوم» إنه يعدّ نفسه جندياً في الجيش الأبيض، الذي لايزال يحارب ضد «كورونا»، مشيراً إلى العاملين في القطاع الصحي. وأضاف أن ذلك كلفه أياماً طويلة من الغياب عن أسرته، وأن زوجته وضعت طفلة له أطلق عليها اسم «سلامة»، لأن كل ما كان يشغله خلال انشغاله بأداء واجبه المهني والإنساني، هو تأمين السلامة للجميع، إلا أنه لم يتمكن من رؤية طفلته إلّا بعد مرور قرابة شهر على ولادتها.

    ويعمل الكعبي مشرفاً على مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في رأس الخيمة.

    وهو يؤكد أن رعاية المرضى وإجراء الفحوص في خيم الفحص، أشعراه بالمسؤولية الكبيرة، وبضرورة الاستمرار في العمل لحماية أفراد المجتمع من الإصابة بالفيروس، والحدّ من انتشاره بين السكان.

    وأوضح أنه تأثّر صحياً ونفسياً، خلال تلك الفترة، نظراً لضغوط العمل المتواصلة، إذ كان يعمل من السادسة صباحاً حتى التاسعة مساء، لإتمام المهام الموكلة إليه.

    وعلى الرغم من ذلك، كان سعيداً بوجوده ضمن فريق خط الدفاع الأول لتقديم الخدمات الصحية والطبية لأفراد المجتمع.

    طباعة