يقدّم علاجاً وفق أفضل الممارسات الصحية العالمية

مستشفى محمد بن زايد الميداني في الشارقة يستقبل مرضى «كورونا»

المستشفى يحتوي على أفضل الأجهزة والمعدات الطبية. من المصدر

أفاد المشرف العام لمستشفى محمد بن زايد الميداني في الشارقة، علي الكعبي، لـ«الإمارات اليوم» أن المستشفى بدأ استقبال الحالات المصابة بفيروس «كورونا» بعد تحويلها إليه، بالتنسيق مع مركز عمليات وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووفق بروتوكول محدد.

ويقدم المستشفى الرعاية الطبية المثلى للمصابين، باستخدام أحدث المستلزمات الطبية التي تلبي متطلبات الوضع الصحي.

وذكر الكعبي أن الطاقة الاستيعابية للمستشفى 204 أسرّة، خصصت للعناية المركزة والحالات الشديدة والمتوسطة، لخفض حالات الوفاة ورفع نسب الشفاء بالدولة.

وأكد أن المستشفى يستقبل يومياً أعداداً متفاوتة من المرضى منذ افتتاحه، ويقدم العلاج الملائم للحالات الصحية كافة، مشيراً إلى التعامل مع الحالات الحرجة منها بعناية شديدة، وتخصيص كوادر طبية وتمريضية لمتابعتها، وعمل الفحوص والتدخلات الطبية اللازمة، ولفت إلى أن الهدف من إنشاء المستشفى هو تقديم خدمات علاجية بجودة عالية، تضمن شفاء الحالات وعدم تدهورها صحياً.

وقالت الممرضة بالمستشفى، روضة سالم الهاملي، إن المستشفى يضم مركز اتصال متكاملاً للتواصل مع ذوي المرضى، ومركز اتصال لاستقبال ملاحظاتهم، بغرض التحسين والتطوير، كما يضم مختبراً متكاملاً، وصيدلية، وأفضل الأجهزة والمعدات الطبية، كالأشعة المقطعية بمواصفات عالمية، وسيارة إسعاف مجهزة بأحدث المعدات موجودة على مدار اليوم لنقل المرضى.

• 204 أسرّة، الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني، مخصصة للعناية المركزة والحالات الشديدة والمتوسطة.

طباعة