العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكدت سلامة التطعيم وفاعليته في مكافحة المرض

    «صحة دبي»: الحاصلون على لقاح «كورونا» معرّضون للإصابة بأعراض بسيطة

    أفادت هيئة الصحة في دبي بأن الحاصلين على الجرعة الأولى من لقاح «كورونا» معرضون للإصابة بأعراض بسيطة قد تستمر لأيام، ولم تستبعد أن تصبح الأعراض أكثر شدة بعد أخذ الجرعة الثانية، بسبب تعرف الجهاز المناعي على كيفية مهاجمة الفيروس المسبّب لمرض «كوفيد-19».

    وأكدت الهيئة سلامة اللقاحات المقدمة في الدولة، وفاعليتها في مكافحة المرض، لافتة إلى أن الجهات الصحية المعنية في الدولة أجرت لها اختبارات مشددة قبل الموافقة عليها.

    وأضافت الهيئة في الدليل الإرشادي المحدث للقاحات «كوفيد-19»، أن هناك سبعة أعراض جانبية قد يسببها اللقاح، تتمثل في الشعور بالألم أو حدوث تورم أو احمرار في موضع الحقن، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بالتعب والصداع، والرعشة، والقيء والإسهال، وآلام في المفاصل، وآلام في العضلات.

    وقالت إنه يتوجب تناول خافض الحرارة (الباراسيتامول) عند الشعور بالأعراض الجانبية، الخفيفة والمعتدلة، واستخدام كمادات باردة لتخفيف الألم عند موضع الحقن.

    وفي حال الشعور بأعراض شديدة، أو استمرار الأعراض الخفيفة والمعتدلة لمدة أطول من المألوف، على الرغم من استخدام خافض الحرارة، يتوجب حجز موعد مع خدمة «طبيب لكل مواطن» عن طريق تطبيق الهيئة DHA، أو الاتصال بمركز الاتصال الموحد (800342).

    أما أصحاب الحالات الطارئة، التي تعاني مخاطر تتطلب رعاية طبية خاصة، مثل نقص الأوكسجين، والارتفاع المستمرّ في درجات الحرارة، فطالبتهم بالتوجه إلى أقرب مركز صحي أو مستشفى، لاتخاذ الإجراء العلاجي المناسب.

    ونصحت الهيئة الحاصلين على الجرعة الأولى بمراقبة أنفسهم، والانتباه إلى الأعراض الجانبية لتلقي اللقاح، أو أي أعراض أخرى قد تطرأ عليهم، والالتزام بالتعليمات الصادرة من الطبيب، وبالموعد المحدد لتلقي الجرعة الثانية، حتى يكون اللقاح فعالاً، ويوفر للجسم الحماية اللازمة من الفيروس.

    وشددت الهيئة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى بعد أخذ اللقاح، كالتباعد الجسدي، والمحافظة على نظافة اليدين وارتداء الكمامة، مشيرة إلى أن التطعيم أحد الطرق الفعالة لمكافحة الفيروس، لكنه ليس الطريقة الوحيدة.

    وعن الفئات التي يمكنها حجز موعد لأخذ اللقاح، فتشمل المواطنين، وأصحاب الهمم، وأصحاب الأمراض المزمنة، وحاملي «إقامة دبي»، وكبار السن ممن تجاوزوا سن 60 عاماً من القاطنين في دبي ولديهم إقامة في إمارة أخرى، ومواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ممن لديهم بطاقة هوية إماراتية.

    • «الهيئة» عزت أعراض اللقاح إلى تعرف الجهاز المناعي إلى كيفية مهاجمة الفيروس.

    طباعة