منذ انطلاق الحملة الوطنية للقاح

الإمارات تتخطى حاجز الـ 10 ملايين جرعة من لقاح «كوفيد-19»

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أمس، أن عدد جرعات لقاح «كوفيد-19» التي تم تقديمها في دولة الإمارات، منذ انطلاق الحملة الوطنية للقاح، تجاوز الـ10 ملايين جرعة.

ويأتي تحقيق هذا الإنجاز ليعكس نجاح الحملة الوطنية، والوعي المجتمعي بأهمية أهدافها ودورها الرئيس في الوصول إلى تحقيق المناعة المجتمعية والتعافي من الجائحة.

كما يؤكد أيضاً الثقة بسلامة وفاعلية اللقاحات، التي سارعت الدولة إلى توفيرها مجاناً لكل أفراد المجتمع، وسط إقبال كبير على تلقيها، إيماناً بأهمية دعم جهود الدولة المبذولة من أجل التعافي من «كوفيد-19».

وقال وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن بن محمد العويس، إن «نجاحنا في الوصول إلى هذا العدد القياسي من جرعات لقاح (كوفيد-19) يعد ثمرة لرؤية وتوجيهات قيادة الدولة، وجهود القطاع الصحي البارزة، وكل العاملين ضمن خط دفاعنا الأول، من أجل حماية صحة وسلامة أفراد المجتمع».

وأكد أن الحملة الوطنية للتطعيم ضد «كوفيد-19» تتواصل في مختلف مناطق الدولة، وسط ثقتنا بالوعي المجتمعي بأهمية الحصول على اللقاح، الذي سيقودنا في نهاية المطاف إلى التعافي من آثار الجائحة.. لافتاً إلى أن لقاحات «كوفيد-19» الأربعة متوافرة لجميع فئات المجتمع، وفي مختلف مناطق الدولة، بشكل مجاني، ونؤكد على سلامتها وفاعليتها الكبيرة.

وأضاف: «نود أن نتقدم بجزيل الشكر والتقدير والامتنان لكل أفراد المجتمع من الذين اختاروا أخذ التطعيم لحماية أنفسهم ومجتمعهم، وهذا ما اعتدنا عليه من كل مواطني ومقيمي الدولة، الذين لديهم إيمان راسخ بأن ما تسعى إليه الدولة هو توفير الحياة الصحية الآمنة، كما أننا ندعو بقية أفراد المجتمع، مِن من هم فوق الـ16 عاماً، إلى ضرورة المسارعة إلى أخذ اللقاح، والإسهام في حماية مجتمعنا».

وأشاد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس اللجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، بهذا الإنجاز الكبير، مع تجاوز 10 ملايين جرعة من لقاح «كوفيد-19»، مؤكداً أن دولة الإمارات، ومن خلال رؤية وتوجيهات قيادتها، وتضافر جهود مؤسساتها، تمضي قدماً وبخطى ثابتة نحو التعافي من الجائحة.

وأكد أن الدولة حرصت على توفير اللقاح لجميع الفئات المؤهلة، مشيراً إلى أن تضافر الجهود المجتمعية مع الجهود المؤسسية أدى إلى دعم الحملة الوطنية للتطعيم، وتحقيق تقدم نوعي في الأهداف المرجوة منها، وصولاً إلى اكتساب المناعة المجتمعية التي تعد الوسيلة الأمثل لتجاوز هذه الجائحة.

ونوه بالجهود الوطنية المميزة لجميع الجهات المعنية في التعامل مع الجائحة، والحفاظ على صحة وسلامة الإنسان.

وأكد مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، عبيد راشد الحصان الشامسي، أن تجاوز 10 ملايين جرعة من لقاح «كوفيد-19» إنجاز كبير في مسيرة الحملة الوطنية للتطعيم، التي تتواصل حتى تحقيق أهدافها كافة.

وأوضح أن ما حققته الحملة الوطنية من نجاحات وإنجازات يأتي في إطار الرؤية الثاقبة لقيادتنا، التي حرصت على تأمين وتوفير اللقاح لكل فئات المجتمع خلال فترة قياسية، ووفق إجراءات مبسطة وسهلة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تبنت استراتيجية وطنية رائدة لإدارة أزمة جائحة «كوفيد-19»، ونجحت وفق هذه الاستراتيجية في أن تكون من أولى دول العالم على صعيد توفير اللقاح للجميع.

وقال إن مجتمع الإمارات تكاتف مع مؤسساته منذ بداية الأزمة لدعم الجهود الوطنية كافة، والعمل يداً بيد لتجاوز هذه الأزمة، والمضي إلى مرحلة التعافي، واليوم فمن الضروري أن يتم استكمال تطعيم بقية الفئات المؤهلة للتطعيم، وذلك لتعزيز جهود التعافي من الأزمة.

وكانت دولة الإمارات أعلنت إطلاق حملتها الوطنية للقاح «كوفيد ـ 19» نهاية شهر ديسمبر 2020، كما قامت باعتماد أربعة أنواع من اللقاحات، بعد التأكد من سلامتها وكفاءتها.

الجدير بالذكر أن متلقي لقاحات «كوفيد ـ 19» بجميع أنواعها معرضون للإصابة بالفيروس، إلا أن الأعراض تكون بسيطة.

طباعة