العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الفريق الطبي أجرى إسعافات أولية سريعة وعملية جراحية

    إنقاذ حياة هندي من سكتة دماغية برأس الخيمة

    أنقذ فريق طبي في مستشفى رأس الخيمة، حياة رجل (هندي - 45 عاماً) مقيم في إمارة رأس الخيمة، من سكتة دماغية كادت تودي بحياته، حيث أجرى الفريق إسعافات أولية سريعة وعملية جراحية عاجلة بالدماغ ساهمت في إنقاذ حياته.
     
    وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، الدكتور رضا صدّيقي، أن الإصابة بالسكتة الدماغية المخيخية حالة استثنائية ونادرة، تمثل أقل من 10% من السكتات الدماغية بالعالم وتشكل خطراً على الحياة.
     
    وقال استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى رأس الخيمة، والمشرف على فريق الأطباء، الدكتور تينكو خوسيه كوريسنكال، إن المريض تعرض لسكتة دماغية مخيخية شديدة تطلبت تدخلاً جراحياً إسعافياً في ظل وضع صعب بسبب دخول المريض في حالة غيبوبة جزئية مع ارتفاع الضغط داخل القحف وارتفاع لضغط الدم، بالإضافة إلى استسقاء في الدماغ، الأمر الذي كان يودي بحياته.
     
    وأضاف: «رغم أن فرصة نجاته من الإصابة ضئيلة جداً، تعامل فريق الأطباء في مستشفى رأس الخيمة مع الحالة بسرعة وأجرى عمليتين جراحيتين، أتبعهما بإحداث ثقب لمساعدة المريض على التنفس».
     
    وأشار إلى أن المريض أصبح قادراً على المشي بالمساعدة وعادت جميع علاماته الحيوية إلى معدلاتها الطبيعية، بما فيها ضغط الدم والنبض والتشبع بالأكسجين، واستعاد قدرته على التكلم والتواصل مع أفراد عائلته بشكل جيد.
     
    وذكرت أخصائية الأعصاب ورئيسة قسم الأمراض العصبية في مستشفى رأس الخيمة، الدكتورة سويتا أداتيا، أن إصابة الدماغ بالسكتة تتسع رقعتها مع مرور الوقت، وتكون بحاجة لتدخل السريع لإنقاذ الدماغ، كونه المسؤول الأول عن عمل أعضاء الجسم، حيث يتم العلاج بإجراء جراحة لإيقاف النزف أو تخفيف الضغط المرتفع.
     
    وأضافت أن إجراء الجراحة عامل إسعافي سريع، إلى جانب العمل الجماعي لفريق الأطباء الذي يضم الجراح وطبيب الأعصاب وطبيب التخدير وطبيب العناية المركّزة واختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، إضافة إلى فريق الممرضات والمعالجين الفيزيائيين وبقية الطاقم المشرف على الحالة، الأمر الذي يساعد المريض على استعادة كامل قدرته تقريباً على أداء وظائفه في غضون أيام.
    طباعة