"صحة دبي" تقر معايير أخذ لقاحات "فايزر و أسترازنيكا و سينوفارم"

أقرت هيئة الصحة بدبي، معايير معتمدة بالتعاون مع مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا بدبي، لمراكز تطعيم كوفيد-19، الحصولعلى اللقاحات الثلاثة المعتمدة لديها "فايزر، أسترازنيكا، سينوفارم".

وحدد المعيار الأول متطلبات المرافق الصحية لإعطاء التطعيم ضد فيروس كورونا، حيث يجب على جميع المرافق الصحية المرخصة من هيئةالصحة بدبي الحصول على موافقة من قطاع التنظيم الصحي بالهيئة قبل تقديم خدمات التطعيم ضد فيروس كورونا، وأن تلتزم المنشآتالصحية بجميع المتطلبات الواردة في هذه المعايير والتحديثات المتعلقة بها بعد ذلك، مشيرة إلى إمكانية توفير خدمات التطعيم ضد فيروسكوفيد-19 في عدد 6 أنواع من المنشآت الصحية (بعد الحصول على موافقة هيئة الصحة بدبي) وهي: المستشفيات، مراكز جراحة اليومالواحد، العيادات الخارجية، مقدمو الرعاية الصحية المنزلية أو المستقلون وهي خدمة مرخصة بموجب منشآت صحية أخرى، والعياداتالمدرسية المرخصة، ووحدات الرعاية الصحية المتنقلة.

وشددت الهيئة على تطبيق التدابير الوقائية في المنشأة الصحية، على أن تتكون المنشأة من: منطقة الاستقبال والتي تشمل تسجيل المرضىونظام الانتظار، وأن تستوعب مناطق الانتظار مجموعة كبيرة من المتعاملين بما في ذلك الأشخاص الأقل قدرة على الحركة أو الذينيستخدمون الكراسي المتحركة، بالإضافة إلى غرفة العلامات الحيوية للمريض، وغرفة واحدة أو عدة غرف للتطعيم، حيث سيتلقى المرضىاللقاح من قبل أخصائي رعاية صحية مدرب معتمد لضمان الخصوصية، ومنطقة المراقبة لمراقبة المرضى عن كثب بعد التطعيم لأي رد فعلسلبي أو تفاعل تحسسي فوري، ويجوز للمرافق الصحية ومقدمي الرعاية الصحية التقدم بطلب للحصول على وحدة التطعيم المتنقلة لخدماتالتطعيم ضد فيروس كورونا.

وأشارت الهيئة في المعيار الثاني وهو متطلبات المهنيين الصحيين الذين يعطون اللقاح إلى أن يكون لدى أخصائي الرعاية الصحية خبرة فيحقن العضل والتدريب على المهارات الحديثة، وأن يراجعوا تعليمات الشركة المصنعة للقاح قبل التطعيم، كما يجب أن يفهم المتخصصون فيالرعاية الصحية الإجراءات، والمؤشرات، وموانع الاستعمال، وجميع المعلومات الإدارية الأخرى ذات الصلة بما في ذلك الآثار الجانبية، وردودالفعل، وتدابير إنقاذ الحياة، وأن يُكمل جميع المتخصصين في الرعاية الصحية الذين يعطون اللقاح الدورة التعليمية للتحصين من هيئةالصحة بدبي افتراضياً عبر رابط الكتروني.

وذكرت هيئة الصحة بدبي، نوعان من المهنيين الصحيين بإمكانهم إعطاء اللقاح للمرضى وهم: أخصائيو الرعاية الصحية المرخصون منالهيئة، والمسعفون وفنيي الطوارئ الطبية المتقدمة المرخص لهم أو المعتمدون كمسعفين أو فني الطب الطارئ في مؤسسة دبي لخدماتالإسعاف.

وأكدت هيئة الصحة بدبي، أن اللقاحات المعتمدة من قبلها هي: فايزر – بايونتك، وأسترازينيكا، وسينوفارم، وأن المرافق الصحية يجب عليهاأن تمتلك سياسة ومسار رسمي واضح لإدارة مخزون اللقاح المتاح بطريقة لا تُهدر أي جرعة، وخطة طوارئ للجرعات الإضافية في نهاية كلوردية لتجنب إهدار القوارير المفتوحة، وإدارة مخزون اللقاحات بعناية لضمان إكمال سلسلة اللقاحات.

وشددت الهيئة على أنه بمجرد إعطاء الجرعات الأولى من اللقاح، يجب أن تكون المرافق الصحية قادرة على تقدير عدد المرضى الذينسيتطلبون جرعة ثانية كل أسبوع، وأن تتأكد المرافق الصحية من أن كل متعامل تم تطعيمه بالجرعة الأولى لديه موعد للجرعة الثانية ويتمإبلاغ الموعد إلى المتعامل، ويجب إعطاء الأولوية للمرضى الذين يحتاجون إلى جرعات ثانية، ويجب على مقدمي الخدمة مراجعة المواعيدالفائتة أو الأسباب الأخرى لعدم استخدام الجرعات الثانية المجدولة، وإعادة توجيه الجرعات المتبقية لاستخدامها كجرعات أولى، وإعطاءاللقاحات للمرضى مجاناً والامتناع عن تحصيل أي فواتير من آخذي اللقاح بأي تكلفة كانت، وأن تظل اللقاحات محمية من الضوء (حسبملحق أو دليل عبوة الشركة المصنعة) حتى تصبح جاهزة للاستخدام في عيادة التطعيم.

وألزمت "صحة دبي" المنشآت الصحية بفحص تواريخ انتهاء صلاحية اللقاحات وأي معدات طبية (محاقن، إبر، مناديل كحولية) للتأكد منصحتها، وأن يتم وضع خطة طوارئ في حالة الحاجة إلى استبدال اللقاحات على أن تتناول الخطة سيناريوهات تعرض اللقاح للخطر قبلالوصول إلى العيادة أو التعرض للخطر خلال ساعات العيادة، موضحة أن التخزين السليم، والتعامل، والنقل السليم للقاحات كوفيد-19 منالأنشطة الحاسمة في سلسلة التوريد المتكاملة الخاصة بها، ويجب أن تحتفظ المنشأة الصحية بإجراءات التشغيل الموحدة مكتوبة بوضوحومفصلة وحديثة، وأن تتوفر مجموعة أدوات طبية للطوارئ في موقع العيادة أو مركز التطعيم مثل ( إبينفرين ، هيدروكورتيزون ، حقنكلورفينيرامين، ومعدات للحفاظ على التنفس).

وحذرت الهيئة من تخزين الأطعمة والمشروبات أو العينات البيولوجية في نفس وحدة اللقاح، مشددة على ضمان إمداد الطاقة أو الخياراتالبديلة عند انقطاع التيار الكهرباء، كما يجب أن يتم نقل اللقاحات باستخدام ثلاجة محمولة أو وحدة تجميد مزودة بجهاز لمراقبة درجةالحرارة، وتقليل الوقت الإجمالي للنقل إلى الحد الأدنى لتقليل المخاطر المحتملة لانحراف درجة الحرارة بسبب وحدة التخزين أو فشل نظامالتغليف الحراري.

وحول معايير وضوابط أخذ لقاح فايزر – بايونتك قالت هيئة الصحة بدبي، أن هذا اللقاح يُعطى لعدة فئات هي: البالغون 16 سنة فما فوق،والأفراد المصابون بأمراض مزمنة مثل: (الربو، مرض الانسداد الرئوي المزمن، قصور القلب، أمراض الكلى المزمنة، أمراض الكبد المزمنة،مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب الإقفارية)، والأفراد المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية والعدوى الخاضعة للعلاجبمضاد للفيروسات الرجعية، مشيرة إلى أن العدوى السابقة بكوفيد-19 ليست مانعاً لأخذ لقاح فايزر، وأن الأفراد الذين يعانون من نقصالمناعة قد يتلقون لقاح كوفيد-19 إذا لم يكن لديهم موانع للتطعيم، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية بشرط ألا تكونلديهم موانع للتطعيم.

وذكرت الهيئة 7 فئات مستبعدة من أخذ لقاح فايزر هم: الأفراد المصابون بعدوى كوفيد-19 النشطة، ومن يعانون من حساسية شديدة أومفرطة لأي من مكونات اللقاح، والأفراد الذين تلقوا جرعة واحدة أو جرعات متعددة من أي لقاحات أخرى لكوفيد-19، والأشخاص الذين تلقواأي لقاح آخر بخلاف لقاحات كوفيد-19 ولم يمر على أخذ أخر لقاح 14 يوماً، والأشخاص الذين تلقوا في وقت سابق علاجاً سلبياً بالأجسامالمضادة كجزء من علاج كوفيد-19 مثل الأجسام المضادة وحيدة النسيلة أو بلازما النقاهة، والحوامل (ومع ذلك، يُقترح أن يتم أخذ اللقاح عندالنساء اللواتي يعانين من حالات الحمل عالية الخطورة واللاتي يعانين من مضاعفات الحمل السابقة بناءً على توصية الطبيب المعالج)،والأشخاص الذين أصيبوا برد فعل تحسسي شديد أو فوري لجرعة سابقة من لقاح فايزر.

وشددت الهيئة على الاحتياط إلى المرضى الذين يتلقون اللقاح في غضون 3 أشهر بعد زرع الأعضاء، والأفراد المصابون بمرض الحمىالحادة وقت التطعيم، والأفراد الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة أو الستيرويدات القشرية الجهازية، ويجب على المرضى الذين يتناولونريتوكسيماب (دواء لعلاج مرض تضخم الغدد اللمفاوية، والمرحلة الثانية والثالثة من سرطان الدم المزمن، والتهاب المفاصل الروماتيزمي النشطفي حالته المتوسطة والحادة) التوقف عن تناول الدواء قبل 4 أسابيع على الأقل من التطعيم، وإعادة البدء بعد 4 أسابيع، لتكون دورة التطعيمكاملة، ويجب تحذير المرضى الذين يتناولون جرعة عالية من المنشطات بشأن الاستجابة غير الكافية للقاح،  حيث أن هناك جدل حولالمنشطات التي تشكل "جرعة عالية" ولكن بشكل عام المرضى الذين يتناولون بريدنيزولون 20 ملغ أو أكثر يوميًا لمدة تزيد عن شهر، أو مايعادله، يبدو أنهم لا يستجيبون لهذا اللقاح.


وحول معايير أخذ لقاح أسترازنيكا، أكدت "صحة دبي" انه يُعطى للبالغين (18 عاماً وما فوق)، والأفراد الأصحاء أو المصابين بأمراضمزمنة مستقرة طبياً، والأفراد المعرضون لخطر متزايد للتعرض فيروس كوفيد-19، وأنه يجب استبعاد عدة فئات من أخذ هذا اللقاح وهم: الأفراد المصابون بعدوى كوفيد-19 نشطة، والأفراد الذين تلقوا جرعة واحدة أو جرعات متعددة من أي لقاحات أخرى لكوفيد-19، والحوامل،ومن يعانون من فرط الحساسية للمادة الفعالة أو لأي من (هيستيدين، هيستيدين هيدروكلوريد أحادي الهيدرات، هيكساهيدرات كلوريدالمغنيسيوم، السكروز، ماء للحقن، الإيثانول، ثنائي هيدرات إيديتات ثنائي الصوديوم ).

وحول معايير أخذ لقاح سينوفارم، أوضحت هيئة الصحة بدبي، أنه يُعطى لمن هم في سن 16 عاماً فما فوق، والأصحاء أو المصابين بأمراضمزمنة مستقرة طبياً، والأفراد المعرضون لخطر التعرض المتزايد لكوفيد-19، مؤكدة على ضرورة استبعاد عدة فئات من أخذ هذا اللقاح هم: حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كوفيد -19 النشطة، أو الحالات المشتبه فيها أو العدوى عديمة الأعراض، ومن يعانون من حمى (درجة حرارةإبطية أكبر من 37 درجة مع سعال جاف، إرهاق، انسداد الأنف، سيلان الأنف، ألم بلعومي، ألم عضلي، إسهال، ضيق في التنفس، أووضيق التنفس خلال 14 يومًا قبل التطعيم)، كما يتم استبعاد الأشخاص الذين ترتفع درجة حرارتهم قبل التطعيم عن 37 درجة بشكل عام.

 

طباعة